الرئيسية غير مصنف الشواذ يغزون شارع لالة ياقوت بالبيضاء

الشواذ يغزون شارع لالة ياقوت بالبيضاء

كتبه كتب في 24 نوفمبر، 2022 - 11:52 مساءً

ما أن تغيب الشمس على مستوى شارع لالة ياقوت والأمير مولاي عبد الله بالدار البيضاء حتى يغزو الشارع العديد من الشواذ الذين لا يختلف المظهر الخارجي لعدد منهم عن الإناث، فينتظمون في مجموعات ويرقبون بأعين فاحصة أصحاب السيارات، ويرسلون قبلات على الهواء إلى العابرين، وحين يلمحون سيارةَ شرطة ينعطفون إلى الأزقة الهامشية حيث يتواروْن قبل أن يعودوا لمواصلة “عملهم” الذي يمتدّ إلى غاية الفجر.

المثير في “الأمر” هو أنّه يمارسون الجنس مع زبنائهن في الهواء الطلق، جوار العمارات السكنية، ويتم ذلك داخل السيارات، حتى عندما تكون الإجراءات الأمنية مشدّدة.

هذا المُعطى أكّدته لنا إحدى العاهرات التي قادتْنا، بعد أن أوهمناها أننا زبناء، إلى عمارات مظلمة وبقع أرضية فارغة غارقة في الظلام، تحيط بها عمارات سكنية في زقاق متفرع عن شارع الطاهر السبتي. وبدا، من خلال معاينتنا، أنّ الجنس في هذا المكان يمارس بمنتهى الحرية، حتى من طرف الشواذ.

توافُد العاهرات والشواذ على شارع لالة ياقوت والأزقة المجاورة بمدينة البيضاء، لا يخدش فقط الحياء العام وسط أحد أرقى الأحياء بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، بل إنه يتحوّل إلى “ساحات حرب”، خاصة بين الشواذ وشباب الحي، مما يثير امتعاض واستنكار ساكنة المنطقة التي أصبحت .

مشاركة