البرلماني حاتم بن رقية يسائل وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة حول انتشار ظاهرة ” الغبار الأسود ” بأجواء مدينة القنيطرة ومدى خطورته على صحة المواطنين. – جريدة صوت العدالةالبرلماني حاتم بن رقية يسائل وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة حول انتشار ظاهرة " الغبار الأسود " بأجواء مدينة القنيطرة ومدى خطورته على صحة المواطنين. - جريدة صوت العدالة

البرلماني حاتم بن رقية يسائل وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة حول انتشار ظاهرة ” الغبار الأسود ” بأجواء مدينة القنيطرة ومدى خطورته على صحة المواطنين.

Serifiiii Serifii

الخميس 06 يناير 2022 - 22:42

عبد الكريم الشتيوي
وجه النائب البرلماني عن دائرة القنيطرة حاتم بن رقية سؤالا كتابيا إلى السيدة وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة حول ظاهرة ” الغبار الأسود ” التي عادت بقوة في الأونة الأخيرة بأجواء مدينة القنيطرة ، دون أن تجد ساكنة المدينة أي تفسير أو توضيح حول أسباب ومصدر هذه الظاهرة الغريبة ، مما أصبح يثير الكثير من التساؤلات والقلق في نفوس الساكنة القنيطرية . حيث أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تعج بصور وفيديوهات يلتقطها مواطنون تظهر حجم وخطورة الوضع ، من خلال تراكم كميات من مادة سوداء فوق أسطح المنازل ، وانتشار سحابة ذات لون أسود داكن تحمل ” حبيبات ” سوداء اللون ، مجهولة المصدر .
وأضاف النائب أنه في ظل غياب أي توضيح أو جواب من الجهات المسؤولة ، فإن المواطنين يتخوفون من الأضرار المحتملة لهذا الغبار على صحتهم وصحة أبنائهم ، وما يزيد من حدة هذه التخوفات هو الارتفاع الكبير لعدد المصابين بالأمراض التنفسية والصدرية وأمراض الحساسية ، وخاصة في صفوف الأطفال .
وفي دات السياق فقد طلب بن رقية من السيدة الوزيرة متى سيتم فتح تحقيق حول أسباب ومصدر هذا الغبار ، وقياس نسبة تلوث هواء المدينة ، ومدى خطورته على صحة المواطنين ، وإطلاع الرأي العام بنتائج هذا التحقيق ؟ وكذا التدابير والإجراءات التي ستتخذها الوزارة اتجاه هذه الظاهرة وحماية المدينة من أي تلوث محتمل.

مقالات ذات صلة

“الجنس مقابل النقط“.. دعوات لمعاقبة المتورطين ومراجعة شواهد الطالبات

“الجنس مقابل النقط“.. دعوات لمعاقبة المتورطين ومراجعة شواهد الطالبات

عالم ينفث الدخان ويتغذى بالكذب والبهتان ..

عالم ينفث الدخان ويتغذى بالكذب والبهتان ..

التأطير الديني للمغاربة المقيمين بالخارج : لماذا فشل ؟

التأطير الديني للمغاربة المقيمين بالخارج : لماذا فشل ؟