الرئيسية رياضة فريق يوسفية برشيد على صفيح ساخن

فريق يوسفية برشيد على صفيح ساخن

IMG 20230411 WA0035.jpg
كتبه كتب في 11 أبريل، 2023 - 1:57 مساءً


صوت العدالة بوعلام عمر
بعد ان كثر القيل والقال وحرب البلاغ والخرجات الاعلامية رد عليا نرد عليك و ماوقع بالملعب البلدي الكبير ببرشيد اثناء مبارة يوسفية برشيد ووداد تمارة ومانشربالصفحة الرسمية لنادي يوسفية على منصة التواصل الاجتماعي فايسبوك ولتوير الرأي العام والمحلي ربطت جريدة صوت العدالة اتصالا هاتفيا بالسيد حميد الغنيمي رئيس لجنة تصريف الأعمال نادي يوسفية برشيد لكرة القدم لتوضيح عن ماصحة الخبر الذي نشر في الصفحة الرسمية لفريق يوسفية برشيد على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بتاريخ الجمعة 7ابريل2023

صرح الغنيمي بأنه مجبرا على الرد
على كل المغالطات التي نشرت في الصفحة الرسمية لفريق يوسفية برشيد يوم الجمعة 7ابريل 2023و الذي تحدث عن عجز لجنة تصريف الاعمال توفير السيولة المالية لأداء اجور اللاعبين و الأطر التقنية الخاصة بشهر مارس المنصرم، و إنقطاع التواصل، وبأنه يجد نفسه بصفته رئيسا للجنة تصريف الأعمال وتوضيح الواضحات، تجنبا لأي لبس أو تاويل يسعى إليه أصحاب النفوس الدنيئة
وبانهم يضعون مصلحة الفريق في المقام الأول، و عليه تجنبوا في مناسبات عديدة الرد او نشر مجموعة من الحقائق، حفاظا على لحمة الفريق خصوصا في هذه الظرفية التي يعيش فيها توهجا في النتائج و استقرارا في الأداء، بل و بات قريبا من تحقيق حلم الساكنة بالعودة السريعة إلى الدوري الإحترافي
وقال المتحدث بأن اللجنة نادت منذ مدة بعقد جمع عام عادي و استثنائي لتشكيل مكتب مسير منتخب، لكن كل النداءات قوبلت بمعارضة شديدة و رفضت من الحرس القديم، لأمر في أنفسهم، ضاربين مصلحة الفريق عرض الحائط، خاصة و أن النادي ملزم بعقد جمعه العام حتى يستفيد من المنح الجماعية، التي تعد المورد الرئيسي التدبير أمور النادي المادية.

وفي نفس السياق أكد الرئيس بأن مند تعيين اللجنة ، حرصت على حسن التدبير و التسيير، و سعت لتغليب مبدأ الحكامة في إتخاد كل القرارات، و هو ما نتج عنه، استقرار مادي و معنوي، و تقني، مصاحب بنتائج على رقعة الملعب، كانت تبدو في السابق شبه مستحيلة، في ظل ما عاشه الفريق من أزمات عصفت به إلى القسم الثاني، و كادت تقوده إلى أسوأ من ذلك لولا الألطاف الإلهية.

وأكد الرئيس بان هدفهم داخل اللجنة، كان و باق و سيظل، خدمة فريقنا بعيدا عن خدمة المصالح الشخصية، بعيدا عن الذاتية، بعيدا عن الشهرة، قوتنا في العمل نستمدها من أيماننا القوي بالنجاح، و الثقة الكبيرة في المجموعة و الدعم الكبير من الجماهير الحريزية، التي تعرف الصالح من الطالح.
و أضاف حميد الغنيمي بصفته رئيس اللجنة، بانه يطمئن الكثيرين ممن دأبوا على الاصطياد في الماء العكر، أنه مستعد للرحيل و التخلي عن هذه المسؤولية اليوم قبل الغد، فإنه لم يسعى و لم يجري يوما وراءها، و لكن حب و عشق هذا الكيان الذي يسكنه كما البقية،ونزولا عند رغبة بعض الاعيان الذين يكن لهم كل الاحترام والتقدير، جعله يقبل تحمل المسؤولية و الإصرار على النجاح و تخطي كل العقبات.
عاشت اليوسفية و لا عاش من خانها.
وفي إطار الرأي والرأي الآخر حاولت جريدة صوت العدالة الاتصال ببعض المسؤولين في الشركة الرياضية ليوسفية برشيد إلا أن هواتفهم ظلت ترن لأكثر من مرة.

مشاركة