الرئيسية أحداث المجتمع عائلة الحموتي “الجندي الإفريقي” تكشف حيثيات حرمانها من الاستفادة من سوق الجملة وتطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لإنصافها

عائلة الحموتي “الجندي الإفريقي” تكشف حيثيات حرمانها من الاستفادة من سوق الجملة وتطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لإنصافها

IMG 20231027 WA0019.jpg
كتبه كتب في 27 أكتوبر، 2023 - 9:17 مساءً

صوت العدالة ؛ محمد زريوح

كشفت عائلة المقاوم المغربي محمد لخيضر الحموتي المعروف لدى العموم ب”الجندي الإفريقي” القاطنة بمدينة بني أنصار عن حيثيات سحب اعتماد وكالة الاشتغال بسوق الجملة بعد قرار اللجنة المكلفة بتوزيع وكلاء سوق الجملة للخضر بالناظور القاضي بخفض عدد الوكلاء.

واستنكر نجل المقاوم المغربي لخضير الحموتي في ندوة صحفية انعقدت مساء الجمعة في منزل عائلة الحموتي، حرمان الأخير من هذا الحق المشروع الذي أشرف الملك الحسن الثاني على منحه للعائلة في إطار توفير دخل قار لعائلات المقاومين.

وقال الحموتي إن عائلته ليس لها دخل مادي قار سوى هذه الوكالة التي استفادت منها منذ سنة 1965، نظير ما قدمه والدته من تضحيات جسام في سبيل الدفاع عن الوطن.

واشار المتحدث أن اللجنة المكلفة اتخذت هذا القرار بشكل فيه الكثير من الاقصاء والحيف بحرمان عائلة الحموتي من مصدر رزقها، مؤكدا أن العائلة ظلت تستفيد من هذه الوكالة منذ هذه السنوات كلها حتى صارت مورد رزقها الوحيد.

وأكد الحموتي أن والده حظي بمكانة خاصة عند الملك الحسن الثاني، وكان من اشد المقاومين الذي بذل الغالي والنفيس، وقدم تضحيات كبيرة في سبيل الدفاع عن الوطن حتى قدم حياته كلها فداء لذلك.

وقال المتحدث إن الملك الحسن الثاني قام بتكريم عائلة الحموتي في إطار حرصه وعنايته التي أولاها لعائلات الشهداء والمقاومين، وكانت هذه الوكالة هبة خاصة منه تكريما لعائلة الخضير الحموتي الذي قضى نحبه في ظروف غامضة وهو يدافع عن وطنه.

كما كشف أن منزل والده المقاوم كان محطة مجموعة من الأحداث التاريخية من أبرزها أنه احتضن أولى اجتماعات قادة الثورة الجزائرية التي انبثق عنها تشكيل الحكومة المؤقتة آنذاك إضافة إلى أحداث تاريخية أخرى تشهد عن أدوار هذا المقاوم الكبير.

واستغرب الحموتي كيف قامت اللجنة بسحب اعتماد هذه الوكالة ضاربة بعرض الحائط القرار الملكي ودون إيلاء أي اعتبار لعائلة المقاوم الكبير المعروف ب”الجندي الافريقي” التي ستتعرض للضياع والتشرد.

وطالب الحموتي في ختام حديثه إلى وسائل الإعلام في الندوة ذاتها تدخل الجهات المسؤولة للإعادة النظر في هذا القرار الظالم والمجحف، مؤكدا أنه وعائلة سيستمرون في الدفاع عن حقهم العادل والمشروع بمختلف الوسائل الممكنة.

مشاركة