الرئيسية غير مصنف ضجة و إنقسام بأعضاء غرفة الصناعة التقليدية بأكادير بعد توشيح صانعة “قويلبات ” تكبير الأرداف بسفيرة النوايا الحسنة و شهادة دكتورة و مسؤول يوضح

ضجة و إنقسام بأعضاء غرفة الصناعة التقليدية بأكادير بعد توشيح صانعة “قويلبات ” تكبير الأرداف بسفيرة النوايا الحسنة و شهادة دكتورة و مسؤول يوضح

كتبه كتب في 31 مارس، 2022 - 1:13 مساءً


رشيد أنوار / صوت العدالة
عمت حملة من الإستهزاء و الانتقاد اللادع وسائل التواصل الإجتماعي ، بعد ظهور صورة ليوتوبور مثيرة للجدل ،تم توشيحها بلقب سفيرة النوايا الحسنة ،و منحها شهادة تقديرية تحمل صيفة “دكتورة ” و موقعة بإسم رئيس الغرفة أرخاوي .
و في تدوينات متفرقة لنشطاء كتب خالد: ” في سوس، بإمكانك أن تصبح دكتورا بين عشية وضحاها، ويمكن أن تصير سفيرا للنوايا الحسنة، يكفيك فقط أن تكون ممن يساهم في تكبير الأرداف أو أن تتوفر على مؤخرة مصنوعة وتثير إعجاب مدبري شؤوننا..
الله إنزل عليكم اللعنة المكبوثين، سفيرة النوايا الحسنة غاتعطوها لشي صانعة تقليدية تساهم في ترويج القفطان أو الجلباب المغربي، ماشي واحدة وسائل التواصل عامرين بصورها المخلة بالحياء ومقاطع فيديو تتلفظ فيهم بألفاظ نابية “…
و أضاف أخر :”دكتورة فآش بالسلامة ؟… بقالهوم غير يعطيوها شهادة في الصيدلة وصناعة العقاقير والأدوية عوض متابعتها بتهمة إعداد وتسويق وبيع تحاميل مجهولة التركيبة وغير مرخص لها قد تعرض حياة الناس للخطر.. ثم ما علاقة “قويلبات” التسمين بالصناعة التقليدية ؟ وهل أصبح “تكبير المؤخرة” تخصصا يكافأ مزاوله بأن يصبح “سفيرا للنوايا الحسنة” ؟!

لا حول ولا قوة إلا بالله، يوما بعد يوم يتأكد فعلا أن بلدنا لا يكرم سوى صناع التفاهة وطفيليات اليوتوب والشيخات والراقصات.. من قبل كانوا ينادونهم بالأساتذة والآن أصبحوا دكاترة بقدرة قادر، بينما الطبيب والأستاذ هما آخر من يكرم ويتم تقديره في المغرب.. ومن يدري فقد يصبحون بروفيسورات مستقبلا”!


و تفاعلا مع الواقعة خرج 15 عضوا من غرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ببلاغ للرأي العام تتوفر صوت العدالة على نسخة منه، معبرين استنكارهم الشديد ، وماخلف ذلك من تشويه لصورة المؤسسة وأعضائها .وتبرأهم من الشهادة التي تمت بدون علمهم..
كما أكد الأعضاء الموقعون على البيان إستنكارهم للقرارات الانفرادية والعشوائية في التسيير ، وتحميل رئيس الغرفة الموقع على الشهادة ” الفضيحة ” و المكتب المسيير كامل المسؤولية،كما طالبوا بتقديم رئيس الغرفةإعتذار لكافة منتسبي غرفة الصناعة التقليدية عبر الموقع الرسمي للغرفة،وسحب الشهادة من السيدة في أسرع وقت.
و من جهة أخرى و في إتصال هاتفي أجرته صوت العدالة مع سمير لشهب النائب الأول لغرفة التصناعة التقليدية بسوس ، أكد ان الغرفة لا علاقة لها بالموضوع ،حيث تم في وقت سابق إستقبال إحدى الجمعيات المهنية الراغبة في إحياء نشاط بقاعة الغرفة ،مرفوقين بفاعلات جمعوية بكل من هولندا و لندن ،ينشطن في تقديم الدعم و المساعدة لمجموعة من التعاونيات و كذا أعمال الإحسان كحفر الأبار …و كان الهدف من اللقاء التنسيق من أجل إيجاد فضاءات للتسويق في كل من هولندا و لندن …
و أضاف ذات المتحدث أنه بعد ذالك تم توفير الشواهد و القاعة للمشاركين في النشاط ،كما جرت به العادة في مثل هاته الأنشطة التى تقام بالغرفة ،و لم يحضر سوى عضوين ،و أضاف أن الغرفة غير معنية بما كتب و لا صفة الأشخاص حيث أن الجمعية المنظمة هي من تتحمل كامل المسؤوليـة ، كما أكد على أنه حسب القانون الأخير الصادر في 13 يناير أضاف 172 حرفة اللى إختصاصات غرف الصناعة التقليدية من ضمنها مموني الاعراس و الحفلات و المهن المرتبطة بالتزيين .
و تعليقا على الموضوع خرجت اليوتوبور بمقطع فيديو تقول فيه :” لي بغيت نقول لكم هو أننا دكاترة في أخلاقنا و في أفعالنا و في تربيتنا و في مواقفنا…”

مشاركة