الرئيسية أحداث المجتمع سائقو سيارات الأجرة الصغيرة بالعيون المنضوية تحت لواء UMT تحتج على “النقل السري”وتتوعد بالتصعيد

سائقو سيارات الأجرة الصغيرة بالعيون المنضوية تحت لواء UMT تحتج على “النقل السري”وتتوعد بالتصعيد

IMG 20240107 WA0005.jpg
كتبه كتب في 7 يناير، 2024 - 7:50 صباحًا

صوت العدالة : حسن بوفوس

قرر المكتب المحلي لسائقي سيارات الاجرة بالعيون المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل UMT النقابة الممثلة لقطاع سيارات الأجرة من الصنف الثاني بالعيون التصعيد في طريقة الاحتجاج و سلك طرق اخرى للاحتجاج و هي وضع ملصق مكتوب عليه للبيع في خطوة أولية احتجاجية على عدد من الإشكالات المتراكمة التي يعانيها المهنيون.
وأكد سائقي سيارات الاجرة في اجتماعهم مساء هدا اليوم السبت 06 يناير الجاري بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالعيون على زعمهم سلك جميع الطرق النضالية التي يخولها لهم القانون و ان وضع ملصق للبيع يعتبر هذا القرار احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات وعدد من الإشكالات المتراكمة على رأسها النقل السري “الذي فاق عدد عرباته التي تشتغل بغاز البوتان كل التوقعات”.
وانتقد سائقي سيارات الاجرة المجتمعبن ما اعتبره “تراخيا من السلطات الأمنية في التعاطي مع هذه الظاهرة الخطيرة في خرق صارخ لكل أحكام ومقتضيات القانون”، رغم كل اللقاءات التي جمعت الطرفين.
وأوضح الكاتب المحلي لوشاعة اهرارني أن مهنيي القطاع “لم يروا سوى الكلام المعسول وحقن من الوعود الواهية والتماطل في الاستجابة للمطالب المشروعة والتي تم الاتفاق عليها مع هذه الجهات المشرفة على القطاع”.
المكتب المحلي لسائقي سيارات الاجرة اكد في بلاغ له تتوفر “صوت العدالة ” على نسخة منه اكد فيه بعد ان وصل الزبى وبعد ان استنفذ المكتب النقابي لمهني سيارات الأجرة جهة العيون كل السبل من اجل لفت الانتباه للمسؤولين والسلطات المحلية و الأمنية حول استفحال ظاهرة النقل السري ( العلني) الذي اصبح في واضحة النهار وعلى مرأى ومسمع من الكل بما يوحي بوجود تواطؤ مكشوف لا نعرف مراميه ومقاصده سوى نتائجه المتمثلة في افلاس مهني سيارات الأجرة بجهة العيون وفي الاجهاز على ما تبقى من قوتهم اليومي. وأمام هذا الوضع قرر المكتب النقابي لمهني سيارات الأجرة بجهة العيون تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية العيون وليتحمل الكل مسؤوليته في زيادة منسوب الاحتقان الاجتماعي مادام ان السلطات المحلية والامنية رفضت سياسة اليد الممدودة وبالتالي فلا خيار امامنا سوى التصعيد.
وما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد منه.
عاش الاتحاد المغربي للشغل.

مشاركة