الرئيسية تعزية تعزية في وفاة المشمول بواسع رحمته المرحوم “محماد لكصيبي” صهر زميلنا زهير

تعزية في وفاة المشمول بواسع رحمته المرحوم “محماد لكصيبي” صهر زميلنا زهير

كتبه كتب في 15 أكتوبر، 2020 - 10:40 صباحًا

تعزية

بقلم: محمد البشيري/علي النوري
صوت العدالة

لقد بلغ إلى علما نبأ وفاة صهركم المرحوم محماد لكصيبي رحمه الله ، وأقول: أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم ، وغفر للفقيد وتغمده برحمته و رضوانه وأصلح ذريته جميعاً . والموت مكتوب على الجميع و هو طريق مسلوك و منهل مورود ، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام ، فلن يسلم أحد من الموت و لقوله تعالى : “كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز و ما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور ” . و المشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر و التحمل و الاحتساب ، وكما قوله تعالى : ” إنا لله وإنا إليه راجعون : وقد وعد الله الصابرين بحسن الجزاء وعظيمه ، بقوله تعالى : ” أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون ”
و بهذه المناسبة الأليمة يتقدم محمد البشيري باسمه الخاص و نيابة عن عائلة البشيري كل واحد باسمه و الاستاذ عبد القادر السباعي و عائلته و الاستاذ علي النوري و جميع اسرته باحر التعازي و المواساة القلبية إلى زوجته و ابنائه و كل افراد عائلة زهير محسن و زهير محمد و عمر و اخواتهم جميعا و كذالك خالص العزاء الى الحاج علي و الى كل من يحمل اسم زهير و جميع ابنائه حفظهم الله و اطال في عمرهم .
ونسال الله أن يجبر مصيبتكم جميعاً ، و أن يخلف لكم خيرا ، ويعوضكم الصلاح والعافية و رحم الله الفقيد و اسكنه فسيح الجنان و كل نفس ذائقة الموت و انا لله وانا اليه راجعون.
و حتى لا تفوتني الفرصة بان اتقدم بخالص العزاء و المواساة القلبية الى كل الاطر و الموظفين العاملين بنيابة وزارة التربية الوطنية بزاكورة و الى الاسرة التعليمية كافة و الى جميع اصدقاء و صديقات الفقيد لكصيبي.
“انا لله وانا اليه راجعون”

مشاركة