الرئيسية غير مصنف تطوان: الأمن الإسباني يفكك شبكة تمتهن التهرب الدولي للمخدرات وتبييض الأموال انطلاقا من شمال المغرب قضية شبكة “كوبولا” للتهريب الدولي للمخدرات طرحت جدلا كبيرا في الأوساط الإعلامية

تطوان: الأمن الإسباني يفكك شبكة تمتهن التهرب الدولي للمخدرات وتبييض الأموال انطلاقا من شمال المغرب قضية شبكة “كوبولا” للتهريب الدولي للمخدرات طرحت جدلا كبيرا في الأوساط الإعلامية

كتبه كتب في 20 نوفمبر، 2022 - 11:16 مساءً


خولاني عبد القادر
ما زال مسلسل البحث والتقصي لتوقيف عناصر جديدة تنشط ضمن شبكات للتهريب الدولي للمخدرات انطلاقا من شمال المغرب، وفي هذا الإطار تمكن مؤخرا، الحرس المدني الإسباني التابع لمدينة سبتة المحتلة بتعاون مع مختلف الأجهزة الأمنية والجمارك، من تفكيك شبكة دولية تمتهن التهريب الدولي للمخدرات وتوزيعها في المدن الإسبانية ومن تم تنقل إلى بلدان أوروبية…
وحسب الصحافة الإسبانية، أنه كان من ضمن الموقوفين مواطن مغربي، وأن عملية تفكيك هذه الشبكة الإجرامية الموصوفة بالخطيرة، جاءت نتيجة البحث القضائي مع بعض الموقوفين في قضايا مماثلة فضلا عن تشديد المراقبة على طول الشواطئ الساحلية المغربية بتعاون مع المصالح الأمنية المغربية، والتي أفضت إلى اعتقال ما يفوق 10 أشخاص، مقيمين بكل من برشلونة وسبتة وألميريا ومالقا.
وحسب نفس المصدر، فإن هذه الشبكة الإجرامية كانت تنشط في ميدان بيع وترويج المخدرات بكافة أنواعها وأصنافها، وخاصة منها مادة الحشيش الآتية من مدينة اكتامة، التي يتم تهريبها انطلاقا من سواحل شمال المغرب في اتجاه أوروبا مرورا بإسبانيا…
وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن هذه الشبكة يتزعمها مغربيين ينحدران من مدينة الحسيمة، وأعضاءها يشتبه في انتمائهم لشبكة “كوبالا”، وقد تم وضع الموقوفين تحت تدابير المراقبة الأمنية من أجل التحقيق معهم، في المنسوب إليهم، قبل تقديمهم أمام القضاء الإسباني.
في حين مازال بالمحكمة الابتدائية بتطوان، أطوار محاكمة المتورطين في شبكة الإتجار الدولي للمخدرات لم تنتهي بعد، العملية الأمنية التي تمت انطلاقا من إحدى سواحل تطوان “الميناء الترفيهي مارينا سمير” وتم اعتراض عناصرها بعد أن كانوا على متن زورق من نوع زودياك بسواحل سبتة من قبل البحرية الملكية الإسبانية، خلال شهر غشت 2022، والتي أسفر عن حجز زورق كان محملا ب/ 600 كيلوغرام من مخدر الحشيش وتوقيف شخصين ينحدران من مدينة سبتة المحتلة….
وقد عهد بمهمة البحث في هذه القضية التي تعرف بقضية “كوبالا” إلى الفرقة الوطنية للدرك الملكي، بتنسيق مع الشرطة الوطنية لفرقة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الأشخاص المرتبطين بهذه الشبكة الإجرامية المتورطة في عمليات التهريب الدولي للمخدرات انطلاقا من السواحل المغربية، وكذا تحديد تقاطعاتها وروابطها الإقليمية والدولية.
وما زالت أطوار هذه القضية بين أيدي قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتطوان، و التي رافقتها إشاعات وجلسات ماراطونية ومواجهات عديدة بين الأطراف المتدخلة و المتورطة في تهريب مخدرات نحو سبتة المحتلة، في حين تحوم شبهات و شكوك حول بعض العناصر الأمنية الدين لهم ارتباط بالميناء …، كما يروج بحدة أنه سيتم تبرئة أحد الموقوفين من التهم الموجهة إليه و هو رجل أعمال يمتلك شركة لكراء الدراجات و القوارب المائية ، و ذلك خلال جلسة يوم الأربعاء 19 نوبر الجاري ، على أساس أنه لم تعد له أي صلة بالمالك الجديد للقارب الذي هو رهن الاعتقال … ، و إن تحقق هذا الإجراء سيعتبر هذا الأخير المتهم الرئيسي في هذه القضية التي استأثرت باهتمام كبير للصحافة المحلية والوطنية و ستطرح جدلا كبير في الأوساط الإعلامية المتتبعة لهذه القضية المثيرة للجدل…

مشاركة