الرئيسية أخبار وطنية تطوان..اعتداء على أستاذة من طرف غريب أثان خروجها من العمل لأسباب مجهولة ..

تطوان..اعتداء على أستاذة من طرف غريب أثان خروجها من العمل لأسباب مجهولة ..

كتبه كتب في 28 ديسمبر، 2022 - 4:20 مساءً

بقلم:خولاني عبد القادر

أصدرت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلة، الجامعة الحرة للتعليم (أ.ع.ش.م) ، النقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش)، الجامعة الوطنية للتعليم (أ.م.ش) ، النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش)، الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي) بإقليم تطوان ، بيان تضامني تدين فيه بشدة الاعتداء الشنيع الذي لحق الأستاذة (ك.أ) مؤخرا ، بباب مقر عملها بالثانوي الإعدادية الفقيه أحمد بنتاويت بتطوان ، كما أنها تتابع باهتمام و قلق بالغ ما ستؤول إليه نتائج البحث القضائي التي تشرف عليه شرطة القضائية التابعة لأمن ولاية تطوان بتعليمات من النيابة العامة ، للبحث في النازلة و رفع الظلم و الأذى الذي لحق الضحية  من طرف شخص غريب عن المؤسسة ،الذي اعتدى عليها بالسحل و الضرب بواسطة عصا خشبية لأسباب لا زالت مجهولة ، إضافة إلى توجيه لها وابل من السب و الشتم أمام مرأى التلاميذ و الأساتذة الذين وقفوا مذهولين أمام هول الاعتداء و فضاعته ، حيث نتج عنه جروح ورضوض و كدمات في جسم الضحية ، و آثار نفسية خطيرة على نفسيتها و نفسية الأساتذة و التلميذات و تلاميذ المؤسسة التعليمية ، زيادة على تهجم المعتدي كذلك على زوج الأستاذة وتسبب له  في جرح غائر على مستوى رأسه ..

و على إثر هذا الاعتداء الخطير على المدرسة العمومية في شخص الأستاذة ، و بعد الوقوف على حيثيات و تطورات هذا الحادث الغريب الذي يسيئ للعملية التعليمية التربوية و لسمعة المؤسسة التعليمية و للمجهودات الأمنية بإقليم تطوان  ، فإن النقابات الخمس تعلن إدانتها الشديدة لاعتداء الهمجي الذي تعرضت له الأستاذة ، و الذي يعد اعتداء سافرا على مكونات المدرسة المغربية ، كما تعلن تضامنها المطلق و اللامشروط مع الأستاذة الضحية ومع أسرتها المعتدى عليها ، و مطالبتها  السلطة القضائية بمتابعة الجاني و إنزال ما يتعين من العقوبات الزجرية إنصافا للمعتدى عليهم و حماية لحرمة المؤسسة التعليمية ووقف انتشار مثل هذا السلوك المهين للمدرسة المغربية ، كما تطالب السلطات المحلية بتكثيف الدوريات الأمنية بأبواب و محيط المؤسسات التعليمية ضمانا للاستقرار الأمني و النفسي للعاملات و العاملين بها ، و تعلن النقابات الإقليمية تضامنهم المطلق مع كافة الأطر العاملة بالمؤسسة التعليمية التي كان محيطها مسرح لهذه الجريمة النكراء ، و دعوتهم إلى المزيد من اليقظة و التعبئة الجماعية لمواجهة مثل هذه السلوكيات المشينة و المهينة للمدرسة المغربية  ، وذلك صيانة لكرامة نساء و رجال التعليم و دفاع عن المدرسة المغربية …

مشاركة