الرئيسية أحداث المجتمع تاوريرت… الجامعة الوطنية للصحة تدين غياب طبيب الإنعاش و التخدير بالمستشفى الاقليمي وتحمل الإدارة مسؤلية تدبير الموارد البشرية

تاوريرت… الجامعة الوطنية للصحة تدين غياب طبيب الإنعاش و التخدير بالمستشفى الاقليمي وتحمل الإدارة مسؤلية تدبير الموارد البشرية

كتبه كتب في 4 فبراير، 2022 - 10:16 مساءً

صوت العدالة / تاوريرت

بعدَ المتابعة الميدانية للوضع الصحي بإِقليم تاوريرت، يتضح مليا أن العشوائية أمست عنوانا واضحاً للتسيير الإداري في المستشفى الإقليمي بتاوريرت عامة والمستشفى المحلي بالعيون سيدي ملوك خاصة.
نعاين بكل الحسرة والأسف غياب طبيب التخذير والإنعاش بالمستشفى الإقليمي تاوريرت وهذا سيكون سبب مباشر في توقف العمليات الجراحية الإستعجالية بكل أنواعها ( العمليات القيصرية، العمليات للجراحة العامة).
مع العلم أن طبيب التخذير والإنعاش بالمستشفى المحلي العيون سيدي ملوك تم تكليفه بإدارة الإدارة وتسييرها في حين أن المركب الجراحي موصد الأبواب منذ إنتقال الجراح العام إلى مدينة وجدة حيث لم يتم تعويضه إلى حد الآن.
ومن شأن غياب طبيب التخذير والإنعاش أن يربك سيرورة المرفق العام بل إلى توقف العمليات الجراحية الإستعجالية والموعدية مؤقتا.
وعليه، نحمل الإدارة كامل المسؤولية في سوء تدبير الموارد البشرية وتفضيل المسؤولية عن المهام لأن في الأصل الطبيب الأخصائي دوره يتجلى في تقديم الخدمات الطبية للمواطن المغربي وليس كتابة الأوراق والركون في الكراسي والتملص من المسؤوليات الملقاة على عاتقه.
علاوة على هذا، وكمناضلين غيورين على الشأن الصحي بإقليم تاوريرت نعلن للرأي العام أننا للمرة الثانية التي نتطرق لهذا الموضوع بالتفصيل الدقيق وهوغياب طبيب التخذير والإنعاش بتبيان كل الحيثيات والسلبيات الناتجة عن غيابه، لأن الإدارة يمكن أن تمارس من طرف تقني، إداري، متصرف.
لكن مهنة التخذير والإنعاش لايمارسها إلا طبيب مختص قضى عشرات السنوات في التكوين العلمي والمعرفي.
نناشد الإدارة تحمل كامل المسؤولية في ماستؤول إليه الأوضاع المزرية في حالة عدم التدخل الفوري والإستعجالي لحلحلة المشكل العويص مع العلم أن المفتاح بيدها.

مشاركة