الرئيسية أحداث المجتمع بحضور السيد رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة السيد أحمد بكور

بحضور السيد رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة السيد أحمد بكور

كتبه كتب في 29 نوفمبر، 2022 - 10:24 مساءً

صوت العدالة-رضا سحنون

عرفت مدينة مدينة وزان مساء يوم الاثنين 28 دجنبر 2022 افتتاح الدورة 15 من فعاليات المعرض الجهوي للصناعة التقليدية، الذي ينعقد تحت شعار “الصناعة التقليدية موروث حضاري وقاطرة للتنمية”.
حفل الافتتاح أشرف عليه السيد عامل صاحب الجلالة على مدينة رفقة وفد رسمي رفيع المستوى يتعلق الأمر بكل من ممثل وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وكذا ممثل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد النائب الأول لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة والسيد المدير الجهوي للسياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة طنجة تطوان الحسيمة والسيد رئيس المجلس الإقليمي بوزان والسيد رئيس المجلس البلدي بوزان، والسادة برلمانيي الاقليم والسادة رؤساء المصالح الخارجية والسيد شيخ الطريقة الوزانية زاوية مولاي عبد الشريف، ناهيك عن حضور كافة رؤساء المصالح الخارجية وكذا أعضاء غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة واعضاء المجلس الإقليمي والمجلس البلدي بوزان.
المعرض الذي جرى افتتاحه الذي تحتضنه ساحة الإستقلال بوزان إلى غاية 07 دجنبر من شهر دجنبر 2022 وتشرف عليه عمالة إقليم وزان والغرفة الجهوية للصناعة التقليدية بشراكة مع دار الصانع وتنسيق ودعم كل من المجلس الإقليمي والمجلس البلدي بوزان.
كما عرف المعرض مشاركة مختلف اصناف الحرف بقطاع الصناعة التقلدية ومنها الخشبيات والعرعار والمعادن، والجلد والخياطة التقليدية والنسيج التقليدي، والطين والحجر، والطرز والمصنوعات النباتية، والزرابي والمنتوجات المجالية. 
ويتضمن برنامج التظاهرة عدة أنشطة موازية بالإضافة إلى عرض منتوجات الصناع الحرفيين في أروقة خاصة، منها سهرات فنية ستحييها فرق فنية مختصة في الدقة الوزانية والأغنية الغيوانية، ولقاءات تحسيسية حول السجل الوطني للصناعة التقليدية وورش الحماية الاجتماعية، من تأطير المديرية الإقليمية لقطاع الصناعة التقليدية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. 
كما يتضمن برنامج التظاهرة ورشات تحسيسية حول الاقتصاد الأخضر، من تأطير المنظمة غير الحكومية “جيدي” وجمعية النهضة والتعاونية النسائية “شان بووير”، ولقاء تكوينيا حول أهمية ودور التعاونيات في تنمية الاقتصاد التضامني والاجتماعي المجالي، من تأطير المديرية الجهوية لمكتب تنمية التعاون. 
وفي كلمة بالمناسبة، أكد أحمد بكور رئيس الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية، في تصريح للصحافة، أن الغرفة تسعى الى تعميم تنظيم المعارض المعنية في مختلف مدن جهة طنجة تطوان الحسيمة لإشراك أكبر عدد ممكن من الصناع المعنيين، خاصة في المدن التي تتميز بصناعات حرفية متميزة وتعاونيات وجمعيات نشيطة في المجال.
وأضاف بكور أن المعرض يروم إبراز ابداعات الصناعة التقليدية الأصيلة في مختلف مناطق جهة طنجة تطوان الحسيمة ، وتمكين الحرفيين المعنيين من تسويق منتجاتهم، وتبادل الخبرات والتجارب فيما بينهم .
وأضاف أن المعرض يشكل مناسبة أيضا لإظهار وتسليط الضوء على دور التعاونيات في إنعاش الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ودورها كذلك في تطوير الحركة الاقتصادية المحلية وخلق فرص شغل جديدة وتحقيق التمكين في وسط النساء والشباب.

مشاركة