الرئيسية أخبار وطنية المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة ( إ م ش) ببنسليمان يندد بشدة بالاعتداء الذي تعرضت له الطبيبة (ل,ك) بمقر عملها، ويحمل الإدارة المسؤولية الكاملة لحماية نساء ورجال الصحة بالإقليم

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة ( إ م ش) ببنسليمان يندد بشدة بالاعتداء الذي تعرضت له الطبيبة (ل,ك) بمقر عملها، ويحمل الإدارة المسؤولية الكاملة لحماية نساء ورجال الصحة بالإقليم

كتبه كتب في 7 نوفمبر، 2022 - 9:55 صباحًا


تلقى المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ببنسليمان، بأسف وامتعاض شديدين خبر الاعتداء الاخير الذي تعرضت له الطبيبة (ل,ك ) بالمركز الصحي الحضري 2 ببنسليمان يوم 24 اكتوبر 2022 وهي تزاول مهامها من طرف حارس الامن الخاص الموجود بالمركز، حيت قام بالاعتداء اللفظي عليها مستعملا عبارات مهينة وتحقيرية امام الملا من موظفي ومرتادي المركز الصحي مما تسبب لها في مضاعفات صحية ، ناهيك على الآثار النفسية السلبية على العاملين بذات المركز .
علما ان الطبيبة قد راسلت المندوبية بشان الاعتداء ولم تحرك الإدارة ساكنا اسوة بالاعتداءات السابقة المماثلة لنفس الشخص على الطبيبة نفسها وشكاياتها السابقة في تصرف غريب و تجاهل فاضح للمساطير الإدارية و المراسلات الوزارية المعمول بها وبل تمادت عكس دالك بالتضييق على الطبيبة الضحية بدل مواكبتها في محنتها الحالية ما تسبب لها في انتكاسة صحية و في تدهور لحالتها الصحية.
وأمام هذا الاعتداء السافر الذي لا مبرر له وأمام تقاعس مسؤولي مندوبية الوزارة الغير مفهوم وتجاهلهم التام لمعاناة نساء ورجال الصحة بالمراكز الصحية بالاقليم في حالات الاعتداءات التي تفاقمت مؤخرا، نعلن ما يلي:

  • تضامننا المطلق واللامشروط مع الطبيبة ضحية هذا الاعتداء السافر.
  • تذكيرنا المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية أن سلامة الأطر الصحية هي مسؤوليته ولا يجب التنصل منها تحت أي ظرف.
  • مطالبتنا المندوب الإقليمي للتدخل الفوري وبترتيب الإجراءات الإدارية الكفيلة برد الاعتبار للطبيبة ضحية الاعتداء بالإضافة الى السهر على صون كرامة الموظفين أثناء مزاولتهم لمهامهم
  • ودعوتنا المسؤولين عن قطاع الصحة والحماية الاجتماعية بالإقليم وجهويا إلى تحمل مسؤوليتهم في إيجاد حل جدري لمشكل الأمن بالمراكز الصحية والمستشفى الإقليمي
    إننا في الجامعة الوطنية للصحة ( ا م ش ) ندين بشدة هذه السلوكيات المشينة ، كما نعلن عزمنا خوض كل الصيغ النضالية القانونية المتاحة في ضل الوضع الصحي الحالي المتدهور بالإقليم و التعسفات الإدارية المتكررة الأخيرة ، كما ندعو كافة مناضلاتنا ومناضلينا للإلتفاف حول إطارهم ومنظمتهم العتيدة والإستعداد والمشاركة المكثفة في الخطوات النضالية المستقبلية.
مشاركة