الرئيسية أحداث المجتمع المجلس الوطني السامي لمتطوعي المسيرة الخضراء جهة الدار البيضاء سطات والمنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية فدرالية وودادية العمال والتجار المغاربة بفرنسا وجمعيات المجتمع المدني يصدرون بيان ويدعون إلى وقفة استنكارية على خلفية السلوك العدائي للرئيس التونسي باستقبال زعيم الانفصاليين

المجلس الوطني السامي لمتطوعي المسيرة الخضراء جهة الدار البيضاء سطات والمنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية فدرالية وودادية العمال والتجار المغاربة بفرنسا وجمعيات المجتمع المدني يصدرون بيان ويدعون إلى وقفة استنكارية على خلفية السلوك العدائي للرئيس التونسي باستقبال زعيم الانفصاليين

كتبه كتب في 29 أغسطس، 2022 - 12:22 صباحًا



على خلفية السلوك العدائي والاستفزازي للرئيس التونسي المتمثل في الاستقبال الذي خصصه، زعيم الميليشيا الانفصالية “البوليساريو”، في إطار قمة (تيكاد) الثامنة، خاصة وأن هذا السلوك الخطير، صادر من تونس كبلد مغاربي شقيق نتقاسم وإياه مشترك الأخوة والتاريخ والهوية، وحلم شعوب المنطقة التواقة إلى التكامل والاندماج ووحدة المصير، وهو الشيء الذي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، يعبر عنه في عدة مناسبات.
وعلى خلفية هذا السلوك الخطير ، فإن المجلس الوطني السامي لمتطوعي المسيرة الخضراء جهة الدار البيضاء سطات والمنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة التربية وفدرالية ودادية العمال والتجار المغاربة بفرنسا، يعتبران ان هذا الفعل العدائي الغير المسبوق، الموجه ضد المغرب ووحدته الترابية، يؤكد بالملموس مسلسل التهور الذي أدخل فيه قيس سعيد، للأسف، الشقيقة تونس عبر اتخاذ قرارات مجانية مفرطة في العداء للدول الصديقة وعلى رأسها المملكة المغربية، التي كانت دوما إلى جانب تونس ووحدتها، وشعبها الشقيق الذي استنكر بدوره خطوات قيس لإدخال البلد في نفق مظلم.
وفي هذا الصدد :
1) نعلن استنكارنا لهذا الفعل الذي ينم عن استهداف المملكة المغربية ومصالحها العليا.
2) تنويهنا بالخطوات الدبلوماسية التي نهجتها المملكة، اتجاه هذا الفعل السافر، ومقاطعة قمة تيكاد الثامنة المنعقدة بتونس.
3) تنويهنا بحجم الاستنكار الواسع وطنيا ودوليا اتجاه هذا السلوك العدائي.
إد نعلن عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 1 شتنبر 2022 على الساعة الرابعة زوالا أمام سفارة تونس بالرباط للتنديد بكل ما يمس الوحدة الترابية وايصال رسالة الى الرئيس التونسي بوقف سياسته العدائية ضد وحدة المملكة وسيادتها على أراضيها والتي يمكن ان تؤدي الى نتائج وخيمة لا تخدم مصلحة الشعبين الشقيقين واستقرار وامن وسلامة المنطقة.
كما نعلن عن استعدادنا الدائم للدفاع عن المصالح العليا للمملكة والقضايا الوطنية المصيرية، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
ندعو الهيآت السياسية والنقابية الخروج يوم الخميس 1 شتنبر 2022 بكثافة للرد على استفزاز المغاربة وندعو مغاربة العالم الخروج في نفس اليوم للتظاهر أمام سفارات تونس للاحتجاج
عن
المجلس الوطني السامي لمتطوعي المسيرة الخضراء جهة الدار البيضاء سطات
المنظمة المغربية للمواطنة والدفاع عن الوحدة الترابية
وجمعيات المجتمع المدني

مشاركة