الرئيسية أحداث المجتمع الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة تنظم ملتقى حول إستراتيجية الجيل الأخضر

الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة تنظم ملتقى حول إستراتيجية الجيل الأخضر

كتبه كتب في 29 نوفمبر، 2022 - 4:45 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي.

أوضح عبد السلام البياري رئيس الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بكون الملتقى الجهوي حول إستراتيجية الجيل الأخضر، الحامل لشعار: (العنصر البشري أولوية كبرى في إستراتيجية الجيل الاخضر 2022/2023)، المنظم يومي الثلاثاء 29 و الأربعاء 30 نونبر 2022، بعاصمة البوغاز، من طرف الغرفة الفلاحية لجهة الشمال، بشراكة مع المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة، فرضته الظروف الدولية، على مستوى ارتفاع الأسعار، فندرة المنتوج، ثم قلة التساقطات المطرية.
من جهته اعتبر مدير الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة حسن تيتوي، موضوع الملتقى الذي تم تخصيصه للعنصر البشري، يحظى بالأولوية، باعتباره دعامة أساسية للقطاع الفلاحي في المغرب، بحكم وعي المؤسسة، بأهمية القصوى التي توليها استراتيجية الجيل الاخضر 2022/2030، لمهنيي القطاع الفلاحي، بغية مواجهة الأزمات، المترتبة عن التغيرات المناخية.
وأوضح حسن تيتوي، في اللقاء الذي سيره باقتدار كبير الإعلامي خالد الرابطي، بمنح استراتيجية الجيل الاخضر 2022 /2030، أولويات مهمة للعنصر البشري باعتباره العامل والمنتج في القطاع الفلاحي، والمساهم بشكل فعال في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية المستدامة بالمغرب.

كما ابرز حسن تيتوي، بكون دور الغرفة الفلاحية الجهوية لطنجة تطوان الحسيمة، لا يقتصر على الدفاع عن مصالح المهنيين، لدى السلطات المحلية والإقليمية والجهوية والوطنية، بل يتعداه إلى تقديم الاستشارات والاقتراحات والتوجهيات والملتمسات التي تهم القطاع الفلاحي والتنمية القروية.
من جانبه سلط الدكتور هشام الحسني المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، في مداخلته على الترخيص للمؤسسات على المستوى الصحي، سواء بالنسبة لمؤسسات المنتجات الغذائية ذات أصل نباتي، أو ذات أصل حيواني.
فقد أوضح الدكتور هشام الحسني، بكون الترخيص اجباري بموجب القانون 28 /07، الذي هو في حد ذاته غاية إحداث مؤسسات لمنتجات غذائية ذات أصل نباتي أو ذات واصل حيواني، ولديه مجموعة الامتيازات، بحيث يمكن المؤسسات من الولوج إلى عدة أسواق ومعارض، فتصدير منتجاتهم، ثم كسب الثقة سواء بالنسبة للمستهلك أو المؤسسات الحكومية، مفيدا بكون المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، خص مجموعة من المؤسسات ببعض التسهيلات المتعلقة بطلب الترخيص الصحي.
وعرف اليوم الأول من الملتقى الجهوي، الذي تميز بتقديم عروض كل من: المركز الجهوي للبحث الزراعي بطنجة، الحوض المائي اللوكوس، المديرية الجهوية للضمان الاجتماعي لطنجة، المديرية الجهوية للتشغيل وإنعاش الكفاءات، المديرية الجهوية للاستشارات الفلاحية، المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة، حضور مجموعة من أعضاء الغرفة وفي مقدمتهم عبد الحكيم الصماك نائب الرئيس، وممثلي التعاونيات الفلاحية الممثلين لمختلف عمالات وأقاليم جهة الشمال.

مشاركة