الرئيسية رياضة الشغب يعود للملاعب…جمهور الجيش الملكي ينزل للملعب ويعتدي على جمهور الماص ورجال الأمن.

الشغب يعود للملاعب…جمهور الجيش الملكي ينزل للملعب ويعتدي على جمهور الماص ورجال الأمن.

كتبه كتب في 13 مارس، 2022 - 7:06 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام اسريفي

عرفت مباراة سدس عشر كأس العرش،التي جمعت بين فريق الجيش الملكي وفريق المغرب الفاسي ظهر اليوم الأحد 13 مارس الجاري بمركب مولاي عبد الله،أحداث شغب،تسببت في خسائر جسيمة وإصابات متفاوتة الخطورة في صفوف رجال الأمن وجماهير المغرب الفاسي.

ويعتبر هذا الحادث،الأول من نوعه بعد عودة الجماهير للمدرجات،ما سيثير الكثير من الأسئلة حول تدبير المقابلات أمنيا،خاصة وأن المباراة مصيرية،قوية،الاحتكاكات فيها محتملة ،فكان من الواجب على إدارة المركب أن تطلب التعزيزات الأمنية اللازمة،لتفادي نزول الجمهور للملعب والتسبب في كل هذه الخسائر.

وينتظر،أن تفرض الجامعة الملكية لكرة القدم رزمة من العقوبات على فريق الجيش الملكي وجمهوره بسبب أحداث الشغب،مع فتح تحقيق في المتسببين في أحداث العنف وتقديمهم للعدالة،بعدما يتم حصرهم بالاعتماد على كاميرات الملعب، طبقا للقانون رقم 09.09، الذي يعدل ويتمم القانون الجنائي، من خلال إضافة الفرع الثاني مكرر، وتحديدا الفصول من 308-1 إلى 308-19، والرامي إلى ردع المتسببين في الأعمال التخريبية خلال التظاهرات الرياضية أو بعدها،الذي جرم مجموعة من الأفعال، وسن مجموعة من العقوبات.

ولتفادي هذه الظاهرة،التي تسيء للكرة المغربية،لا بد من خلق آليات تنزع فتيل الشغب، الدموي أحيانا، والضرب بكل ما يلزم من صرامة وحزم على أيدي مثيري هذا الشغب، الذي يروع الأشخاص ويخرب المنشآت ويلطخ صورة كرة القدم المغربية، دون إغفال المقاربة التربوية والسوسيولوجية، كواحدة من أنجع المقاربات للقطع مع ظواهر مسيئة ومعيقة لأي تطور للمشهد الرياضي الوطني.

مشاركة