الرئيسية أخبار عالمية ألمانيا: قطع الولايات المتحدة علاقتها مع منظمة الصحة «انتكاسة خطيرة»

ألمانيا: قطع الولايات المتحدة علاقتها مع منظمة الصحة «انتكاسة خطيرة»

afp 1si61d.jpg
كتبه كتب في 30 مايو، 2020 - 10:42 صباحًا

صوت العدالة – وكالات

اعتبر وزير الصحة الألماني ينس شبان أن قطع الولايات المتحدة علاقتها مع منظمة الصحة العالمية يشكل «انتكاسة خطيرة للصحة العالمية».

وبعدما أشار إلى ضرورة إصلاح الهيئة الدولية، أكد الوزير الألماني في تغريدة على «تويتر» اليوم (السبت)، أن على الاتحاد الأوروبي «الالتزام بشكل أكبر» مالياً بعد إعلان الرئيس دونالد ترمب قطع كل الجسور مع منظمة الصحة العالمية التي يتهمها بمحاباة بكين، على خلفية أزمة فيروس كورونا المستجد، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

من جانبها، اعتبرت وزارة الخارجية الروسية قرار واشنطن إنهاء العلاقة مع منظمة الصحة العالمية ضربة للشرعية الدولية والتعاون في هذا المجال، في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى الوحدة لمكافحة فيروس كورونا. ونقلت وكالة سبوتنيك عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قولها في ساعة متأخرة من يوم أمس (الجمعة)، خلال إحاطة إعلامية للصحفيين: «في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى تعزيز الجهود في مكافحة الوباء، تضرب واشنطن الأسس القانونية الدولية للتعاون في قطاع الرعاية الصحية».

وتساءلت زاخاروفا: «ما الذي يمكن للولايات المتحدة أن تقدمه للعالم في المقابل؟»، حسبما نقلت «وكالة الأنباء الألمانية». وخلصت زاخاروفا إلى القول إنها «صورة محزنة تفتحها نظم الرعاية الصحية الأميركية بفترة الوباء، لا تترك لواشنطن أي فرصة للتحدث عن القيادة في هذا المجال».

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس، أنه بصدد إنهاء علاقة الولايات المتحدة مع منظمة الصحة العالمية بسبب طريقة تعاملها مع أزمة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن المنظمة صارت دمية في يد الصين.

وخلال حديثه في البيت الأبيض، أكد ترمب مضيه في تنفيذ تهديداته المتكررة بوقف التمويل الأميركي للمنظمة والذي يصل إلى مئات الملايين من الدولارات سنوياً، مؤكداً أن منظمة الصحة العالمية فشلت في إجراء الإصلاحات التي طالب بها في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأضاف ترمب، أن المسؤولين الصينيين «تجاهلوا التزاماتهم بإبلاغ» منظمة الصحة العالمية بشأن الفيروس وضغطوا على المنظمة «لتضلل العالم» عندما اكتشفت السلطات الصينية الفيروس للمرة الأولى. وقال: «الصين لها سيطرة كاملة على منظمة الصحة العالمية على الرغم من أنها تدفع 40 مليون دولار سنوياً فقط بالمقارنة بما تدفعه الولايات المتحدة والذي يقارب 450 مليون دولار سنويا. قدمنا تفاصيل الإصلاحات التي يتعين عليها أن تجريها وتواصلنا معهم مباشرة لكنهم رفضوا فعل شيء».

وتابع الرئيس الأميركي: «نظراً لأنهم تقاعسوا عن إجراء الإصلاحات المطلوبة والضرورية بشدة، فإننا سننهي اليوم علاقتنا مع منظمة الصحة العالمية ونعيد توجيه تلك الأموال لتغطية احتياجات الصحة العامة الأخرى العاجلة في أنحاء العالم».

مشاركة