نزهة الاحد رقم 34 من مذكرات الأستاذ نور الدين الرياحي – جريدة صوت العدالةنزهة الاحد رقم 34 من مذكرات الأستاذ نور الدين الرياحي | جريدة صوت العدالة

نزهة الاحد رقم 34 من مذكرات الأستاذ نور الدين الرياحي

Aziz Benhrimida

الأحد 22 أغسطس 2021 - 16:33

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ نزهة الاحد رقم 34 

“لم تذكرني دموع قضاة المحكمة العليا الاسبان و معانقتهم يوم توديعهم  بعد قضاء عطلتهم معنا ،  الا دموع عامة الشعب الاسباني و نحن نغادر الاقامةسنة 1999 في ماربيلا ،  بعد سماع  فاجعة موت اب الأمة باكين، و اصطفاف  كل سكان الاقامة وهمو يبكون  و يعانقوننا بالدموع و يقدمون لنا التعازي ،و يصيحون بحب المغرب و ملوكه ….. ففي مثل هذه الظروف يمتحن  الحب الحقيقي للشعوب …”                     

               من المذكرات 

   بقلم نور الدين الرياحي 

 بقدر ما تلهم نزهة الاحد مواضيعها بقدر ما تتازحم اسباب نزولها، و تواريخ احداثها ‘  بمصادفات غريبة في الشهر السعيد الذي يسمونه أغسطس ،او غشت او اوت او اوجيست، فهو طبعا الشهر الثامن من التقويم الميلادي و التقويم اليوناني و هو الشهر الذي يكون عدد ايامه 31 يوم و سمي باغسطس في القرن الثامن على اسم القائد الروماني المشهور اوجوستوس، الذي كانت له عظائم المنجزات، و هو كذلك الشهر الذي يمثل اب الأشهر السريانية، و هو اوت من  الأشهر الرومانية ،و مسرا او النسيئ من الأشهر القبطية، و شهر شعبان من الأشهر الهجرية . 

وهو يتبع له مواليد برج الأسد و هو أحد الابراج النارية التي ينتمي اليها كل من الحمل و القوس . 

وتمتد فترة هذا البرج من 23 7 يوليو الى 22 8 أغسطس. و الجميل فيه أن برج الأسد هو قائد بالطبيعة فهو ملك  بامتياز . 

و من جملة مواصفاته قيادي في العمل حكيم طيب ،في معاملته مع زملائه و موظفيه، صريح في توجيه النقد و الثناء اليهم، كما تؤكد الابراج و هو شخص كريم سخي يقدم الخير أينما كان دون تردد فالعمل الإنساني يأتي في قمة أعماله التي يرغب بأدائها .

 و هو الشخص الذي يلفت الانتباه أينما ذهب تجده في الصدارة جاذبيته تأتي كما يقول الفلك من انفاتحه و تقبله لجميع الآراء و من حماسته و ثقته بنفسه و بقدراته و ابدعاته الامحدودة. الى جانب روح المرح و النكتة التي ترافقه دائما و تقربه للاخرين .

 و هو ذو هيبة مبدع سخي أنيق مثابر يملك رغبة المغامرة و صاحب قرارات جريئة كما يقول علم الفلك .

 و لي مع هذا الشهر ذكريات و مواقف اثرت في حياتي الشخصية و المهنية و العائلية و العاطفية درجة انني دائما انتظر من الله بعض الأمور ليحققها لي في هذا الشهر و لم يبخل علي سبحانه و تعالى بها . 

ذلك و ان كنت اتفاءل بالابراج و لا اومن بها فهي تكاد تجبرني على الاعتقاد ،نظرا لما يلف حولها من أسرار و صدف تجعلني فعلا متعطشا لبعض الأمور العجيبة فيها .

فقد كان قاسيا شهر غشت و انا لم اكتمل خمس سنوات في 21 غشت و  انا افقد ابي و أصبح يتيما ، و عوضني بان رزقني  ابنا ذكرا في هذا الشهر ، اصلحه الله بجميع المواصفات التي كنت اتمنى و الحمد لله في ابن مثله .

 كما ان جل القرارات المهنية الرئيسية كنت قد استفدت منها في غشت و جل الاعترافات و العلاقات العاطفية، كانت في غشت الذي كان يصادف الانفراجات المالية التي كانت تشكل بيع المحصولات الزراعية  و التي كانت تتم في غشت غالبيتها ،  و هو شهر كذلك العطل الصيفية ، و شهر السهرات و الرومانسية و الليالي النديات الحسان كما كان يغني عبد الهادي بلخياط .

 و شهر غشت هو بامتياز شهر الوطنية و الأعياد الرسمية بالنسبة للمغاربة و القرارات الحاسمة ، فهو عيد ميلاد جلالة الملك محمد السادس نصره الله و هو عيد ثورة الملك و الشعب و هو عيد استكمال استرجاع اقاليمنا  الصحراوية .و هو الشهر الذي يحييه المغاربة كل سنة محتفلون بأحداث هامة ليس أقرب منها خطاب ثورة الملك و الشعب الذي زف فيه عاهل البلاد الى شعبه مضامين سياسة داخلية و خارجية تبعث الامل في مستقبل زاهر بعد ازمة كرونا، التي يكاد يبلغ عدد الملقحين فيها ازيد من 30 مليون مغربي و مغربية ، و هو من اكبر انجازات المغرب الحديث بالنسبة لامنه الصحي و استكمال الأوراش الكبرى.

 و بداية مردوديتها في الأمد القريب و التي اختارها عاهل البلاد في بداية عهده ليجعل من مغرب اليوم كما فعل اجداده العظام قوة صاعدة، اربكت حسابات بعض القوى العالمية اليوم كما جاء في خطاب الأمس لجلالته .

 لكن عزم المغاربة و حزمهم هو السبيل الوحيد لقوتهم في الالتفاف حول عاهلهم و مؤسساتهم، للوقوف امام حسد الحاسدين و كيد الظالمين .

 و شهر غشت هذا هو شهر نستحضر فيه محطات، اتمنى ان يستمع كل المغاربة إلى تصريحات الصحفي و الاعلامي الشهير الاستاذ معنينو التي عرضها في برنامج خاص عندما ذهب باني المؤسسات بنفسه جلالة المغفور له الحسن الثاني  الى مدينة الداخلة في غشت 1979 و سلم لرعاياه الصحراويين بنادق قتال ، و طلب منهم في رمزية تاريخية الدفاع عن حوضهم و ترابهم بيدهم و كانه يقول لهم مع زهير بن أبي سلمى  : 

و من لم يذذ عن حوضه بسلاحه يهدم 

و من لا يظلم الناس يظلم .

 و استطاع في تلك السنة ان يبين  لخصوم وحدتنا الترابية ان ملوك المغرب عندما يشعرون بان وحدة ترابهم مهددة، فإنهم يكونون في الصفوف الامامية، و على ظهر فرسانهم و يقولون للعالم : كبرها تصغار .

و ذلك ما قاله المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني يو 2  غشت 1979 و هو يتراس دروس الحديث الحسنية و يستغلها فرصة من منبر ديني يجتمع فيه علماء الإسلام من كافة أنحاء الكرة الأرضية، و يوجه رسالة تاريخية لمن أرادوا الكيد لوحدتنا الترابية آنذاك بانه مصمم على تكبرتها لكي تصغار.

 بما في الحكمة و المثال المغربي الشهير من دلالات لغوية و فصاحة شعبية ، و كان ذلك ،و صغر ما كان خصوم المغرب يكيدون له آنذاك . و كان التاريخ يعيد نفسه و المتنبي يقول :

 يريد بك الحساد ما الله دافع .

و سمر العوالي و الحديد المدرب .

و تشاء الاقدار بعد اربعين سنة ان يحقق جلالة الملك محمد السادس، ما لم يسعف الزمان والده من جعل الداخلة التي نحتفل في غشت بعيد استرجاعها و يجعلها كبيرة في الجرجرات، و يتوجها باعتراف اكبر قوة في العالم بالسيادة  الوطنية، و يربطها باطول طريق مع عاصمة ملكه بسوس، المربوطة بأكبر شبكة طرقية من الطريق السيار ،و موانئ مدن المغرب شمالا و جنوبا شرقا و غربا ، و نستمع و نشاهد تناقل اخبار عن منجزات كبرىلمغرب 2022 لا يسع كل قارئ لها إلا أن يقف مشدوها امامها و آخر ما قرأت من عند أحد كبلر رجال الدولة السابقين المخلصين رسالة مختصرة في قنوات التواصل الاجتماعي  متداولة هذا الصباح عن   الاوراش والمشاريع الكبرى التي سيشهدها المغرب ان شاء الله  خلال سنة 2022:

1- إنتاج الغاز الطبيعي بمنطقة الغرب وشرق المغرب (شركات بريطانية).

2- انطلاق ورش الصناعة العسكرية الثقيلة. 

3- صناعة وتصدير لقاح كورونا ولقاحات أخرى.

4- بدأ أشغال بناء المدينة الصناعية محمد السادس (طنجة تيك) بشراكة مع جمهورية الصين الشعبية.

5- بدأ أشغال ربط الدارالبيضاء -مراكش بالقطار السريع TGV.

6- الطريق السريع أكادير-الداخلة.

7- ربط مراكش وأكادير بالسكك الحديدية.

8- إنشاء مصنع روسي لصناعة الشاحنات والمعدات العسكرية.

9- تشييد أكثر من 10 فنادق خمس نجوم من طرف شركة سياحية عالمية (اغلب المساهمين من امريكا).

10- محطة تحلية ماء البحر بالدارالبيضاء الكبرى.

11- افتتاح ميناء الناظور المتوسط الجديد.

12- إنشاء ميناء الداخلة الاطلسي.

13- ميناء آسفي المعدني.

14- تأهيل ميناء طنجة المدينة ليصبح ميناء سياحيا.

15- بناء منصة فضائية مغربية أمريكية.

16- الانتهاء أشغال برج محمد السادس على واد أبي رقراق بالرباط.

17- خطوط جديدة لطرامواي بالدارالبيضاء والرباط وسلا.

18- افتتاح المسرح الكبير بالرباط.

19- افتتاح المسرح الكبير بمدينة الدارالبيضاء.

20- مشاريع جديدة للطاقات المتجددة بمناطق بالشمال والجنوب.

21- هدم وإعادة بناء مستشفى ابن سينا بالرباط على شكل برج.

22- افتتاح مجموعة من المحطات الطرقية الجديدة بربوع المملكة.

23- توسعة مطار الرباط سلا الدولي.

24- تجديد محطات القطار المتبقية.

25- الربط بالجيل الجديد من الانترنيت أو 5G.

26- السماح للأطباء الأجانب بممارسة مهنة الطب في المغرب.

27- شراكات مالية وتجارية كبيرة مع بريطانيا.

28-مشاريع ومصانع كبرى بالاقاليم الجنوبية المغربية خاصة بالعيون والداخلة من طرف انجلترا وامريكا ودول خليجية.

29- دراسة جديدة لإنجاز نفق طنجة (المغرب) جبل طارق (بريطانيا).

30- البطاقة الصحية لكل مواطن.

31- إنشاء معمل الفضة والنحاس.

32- صناعة وتصدير PCR مغربي 100%.

33- الطريق السريع بين فاس وتاونات.

34- انشاء 3 متاجر روسية كبرى بمدن الرباط والدار البيضاء واكادير بعد افتتاح متجر روسي كبير بطنجة خلال

شهر يوليوز 2021.

 و تنتهي هذه الرسالة الجميلة المتفائلة بالدعاء لعاهل البلاد و شعبه .

و لتتهافت و تتسابق دول العالم في فتح قنصلياتها في هذه الداخلة التي لم تكن منذ اربعين سنة الا تجمع صغير للمستعمر ، الذي يقف مشدوها اليوم من قدرة المغاربة على هذه القفزة التاريخية ،التي ما زال العالم مشدوها من سكرة فرحة من يحبون المغرب ، و صدمة من يكنون له عداء ظاهريا ،او باطنيا ،و تلك عقبى التحدي كما تقول أم كلثوم عندما يقف الخلق ينظرون صنع المجد  .

لذلك تبقى ذكرى هذا الشهر الذي هو رمز القيادة الكبرى لصيقة بامجاد كبرى ليت المغاربة يعطونها حقها في التخليد .

و ليت المغاربة يذكرون التاريخ و يتمعنون في دراسته و ليت الأجيال الحالية تطلع عليه و تتساءل عن سر تواجد الماء بصفة دائمة في حنفياتهم و حدائقهم ،و الماء كما قال استاذنا الجليل ادريس الضحاك و عرفه بأبسط تعريف و اكثره دلالة و عمق بانه : 

اعز مفقود و اهون موجود .

دوره اساسي في التغذية  كما في صحة الانسان و هو وسط ملائم لذوبان و تفاعلات مواد كيماوية و بان اغلب الحضارات اسست و ترعرعت بجانبه .

.في كتابه الأخير الذي نشره في مطبوعات أكاديمية المملكة اخيرا تحت عنوان جدير بالقراءة : 

في بعض مشاكل العصر : رؤى قانونية .

و الكتاب الذي اصدره استاذنا ادريس الضحاك بقلم المفكر و القانوني و الاديب و الباحث و الأكاديمي و القاضي الكبير ،اثراه و اغناه  بمواضيع الساعة : 

1بتأملات في مستقبل القانون في القرن الحادي و العشرين

  2و المناولة الجينيةبين الواقع و القانون .

3 و ممارسة حقوق الإنسان من خلال التنمية البشرية .

4 و نظرة عن انحراف الأحداث و دور القانون في الوقاية و العلاج .

5 .و اتفاق الطائف : هل لا زال صالحا ؟ الخلفية التاريخية و القانونية.

6 و ابتسامات عن الوضع الييئي البحري و نظامه القانوني .7

 و الماء و نظامه القانوني. و هي محاور نتمنى أن يسعفنا العمر ان شاء الله لنجعل منها نزهات ثقافية تليق بغناها المعلوماتي التي ابدعها استاذنا الذي سميته منذ 12 سنة في احد مقالاتي  المنشورة  السابقة و شبهته بالنهر العظيم الذي يجري و تخضر جنباته فكرا و علما و ثقافة .

 و كذلك كان هو و كان كل من اسعفه حظ  العمل بجانبه او ارتوى بمائه اطال الله عمره .

و الذي اشكر له بالمناسبة عبارات الاهداء الخاص الذي تفضل به مشكورا  و الذي اعتبره  وشاحا على صدري اعتز به ايما اعتزاز و افتخر به ايما افتخار من استاذ و معلم لطالبه . 

وإذا كان هذا الاعز المفقود و الاهون الموجود و نحن نستمتع به في بلادنا و بما ينتجه لنا و لغيرنا من الأمم من تغذية يومية . 

فهل تساءل المغاربة يوما عن سر تمتعهم به دون حسيب او رقيب في زمن عز وجوده ؟

  او سر تواجد الخضر و الفواكه و ما لذ و طاب منها فوق عربات وسط الدروب و الأسواق الشعبية كما وسط المجمعات التجارية الكبيرة ؟ 

و عن سر هذه الوفرة التي تجعل من ثمنها في تناول الفقير و الغني على السواء ؟ 

في الوقت الذي تنقل لنا وسائل التواصل الاجتماعي عطش شعوب بجوارنا و مآسي أقوام لا يجدون البطاطس و الطماطم و الخضر و الفواكه و اصبحوا لا يحلمون بها الا في الجنة ؟ 

 ناهيك عن البرتقال و الحامض و التفاح و العنب و زيت الزيتون و القمح الطري و الصلب و غير ما أنعم الله على بلادنا به في زمن سنوات عجاف بالنسبة لغيرنا ؟

 بل يتمنون فقط شم رائحتها في زمن افقدت كرونافيه رائحة الشم و التذوق ؟ 

الم يتساءلوا بان ملكا عظيما اسمه الحسن الثاني فضل برؤيته الاستباقية قبل نصف قرن من الزمن بناء السدود و سن سياسة زراعية، تضمن للأجيال الحاضرة و لأولياء أمرها قبلها النعيم المائي فسمي باني السدود و موحد البلاد .

و في الوقت الذي كانت الحرب الباردة و كانت شعوبا أكثر منا ثراء و بترولا و غازا تتسابق نحو التسلح و الصناعة كان هو يضمن الأمن المائي و الزراعي لبلده ؟ 

الم يفكر المغاربة ما معنى أن ينعم المواطن بالأمن و يتجول كيف ما شاء و يحط رحاله أينما اختار، دون ان تمتد له يد آمنا في عرضه و ممتلكاته و سربه ؟ 

أليس ذلك بفضل مؤسساته التي كلفت خزينة الدولة  و اطرها المخلصين اموالا طائلة،  و تضحيات جسام بانفسهم و حياتهم مقابل ذلك؟ 

اذ لا فائدة في اي تقدم و ازدهار دون مؤسسات عتيدة  مهما بلغت درجة انتقاداتها  ، مادام الأمن و الطمأنينة سائدتين ؟ 

لقد كان مولاي مصطفى بلعربي العلوي الوزير القوي في العدل الذي شهدته المملكة ينقل عن والده رحمة الله عليه في الاجتماعات القضائية معنا الآية الكريمة : 

 ﴿ وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ﴾.

 و شرح لا تصيبنَّ الذين ظلموا منكم خاصة.
 اي  تصيب الظَّالم والمظلوم ولا تكون للظَّلمة وحدهم خاصَّة ولكنَّها عامَّة والتَّقدير: واتَّقوا فتنةً إن لا تتقوها لا تصيب الذين ظلموا منكم خاصَّة أَيْ: لا تقع بالظَّالمين دون غيرهم ولكنها تقع بالصَّالحين والطَّالحين
 ﴿ واعلموا إن الله شديد العقاب ﴾ حثٌّ على لزوم الاستقامة خوفاً من الفتنة ومن عقاب الله بالمعصية فيها.

.الم يتاسئل المغاربة ان جلالة الملك محمد السادس و هو يستلم ملكا من والده باختيار ديمقراطي ،جعل من أوليات اختياراته المشاريع الكبرى من طرق سيارة و موانئ و مطارات و سياسات فلاحية كبرى ،و جيش عتيد و تنمية بشرية و اوراش اجتماعية  و ضحى  بكل غال و نفيس   من أجل تحقيقها و حققها فعلا ،و ها هي بدأت تأتي ثمارها  في زمن كرونا  .

درجة حيرة البعض في كيفية التعامل مع صعودها بعدما فاجئتهم بصمتها في التحقيق و تواضع اصحابها في العمل ؟

 كل هذا يجعلنا نقف في هذا الشهر السعيد الذي رغم مآسي كرونا و التي لولا التلقيح الذي أوشك على نهايته ليجعل أمننا الصحي حقيقة ،و ليس خيالا ،و لا اماني مثل قادة  الجيران ، وقفة المتافئلين من المستقبل.

 و عاهل البلاد يولي وجهه الى الغرب ليبشر شبه القارة الابيرية امتداد بلدنا الطبيعي فكرا و تاريخا و تقدما و يصلح بحكمته وبعد نظره من جديد ، الذي ورثه عن اجداده و  أنه مهما بلغت الخلافات في بيت الزوجية فانها لا يمكن أن تصل الى الطلاق، و بان التنقل و الرزانة هي شيم العظماء، في حل الخلافات و بان جلب المصلحة و درأ المفسدة قوام ديننا الحنيف .

و ها هي المفوضية الاروبية و رئاسة الحكومة الإسبانية تتلقف البارحة  الرسالة و تصدر بذكائها و تقديرهالقوة المملكة ،و هي العالمة  بمصلحة ايجاد توازن في العطاء و الاخذ يحترم مصلحة الشعوب الصاعدة و المتقدمة منها .

و هي لعمري تدشين عملي  لنظام عالمي جديد بعد كرونا  بحسن نية من طرف المملكة المغربية تجاه شركائها القريبين و البعيدين . و ها هو المغرب يحقق قدم السبق في فرض شروطه الجديدة و احترام سيادته احب من أحب و كره من كره .

و الاسبان شعب يجمعنا معه تاريخ مشترك و امتداد طبيعي و ثقافات متعددة .

تجعل منهم و منا شريكا لا  استغناء على اي طرف في منظومته.

و انا شاهد عيان لمدة اربعين سنة قضيتها في مهنة القضاء قاضيا و مسؤولا، و كان حظي الكبير منها ان تتوج بالعمل ضمن طاقم استاذنا الجليل ادريس الضحاك القاضي و الوزير و السفير و الاكاديمي ، و الذي لا يعلم الا القليل ان ساعات محاضراته في المنتديات الفكرية العالمية  بلغ ثمنها الآلاف من الدولارات ،و لما سمعت ذلك من بعض الاساتذة قسمت مبلغ الساعة على ستين دقيقة، و قلت لزملائي  أن كل دقيقة كلام مع استاذنا الجليل مقومة بالتقويم الاكاديمي العالمي ب 10 دولارات و ما فوق. و اننا نستفيد مجانا من ساعات فكره التي لا يبخل بها عن خدمة وطنه .

 مع العلم ان ما كان يجني منها يحوله الى العمل الخيري و الجمعوي في صمت في تلك الدول التي كان يحاضر فيها ، و يعطي انطباعا بان المغاربة أينما حلو و ارتحلو يتضامنون مع الشعوب إنسانيا بغض النظر عن الانتماء السياسي او العقائدي او العنصري كما ربوهم ملوكهم العظام. 

و بأنه يستقبل خارج المغرب و خصوصا في اسبانيا ليس استقبال رئيس لمحكمة النقض و انما كرئيس حكومة ،و انا شاهد عيان عندما رافقته في احدى الرحلات الى إسبانيا  بصفتي عضو للجنة الثنائية المغربية الإسبانية للمحكمة العليا الاسبانية و محكمة النقض التي قضى فيها أطول مدة يقضيها رئيس و أغنى عطاء يقوم به مسؤول حوالي 15 سنة.

 كان لي و مجموعة من زملائي و زميلاتي حظ الاستفادة من تجربته و سمو تعامله و ارساء قواعد سيادة القانون في المملكة.

 درجة تتويج عمله بتشريف جلالة الملك محمد السادس بالحضور شخصيا و مشاركة قضاته افتتاح السنة القضائية و درجة تنظيم الذكرى الخمسينية للمجلس الأعلى التي لا زالت خزانة محكمة النقض التي انشأها تعج بإبداعات كبار القضاة الذي كان لا يوافق على انتسابهم لهذه المحكمة الا بعد اشتراط شروط خاصة في الكفاءة و التكوين و النزاهة لانهم باختصار صناع سيادة القانون .

،و ذهب في الطائرة و التحقت به في السيارة الى اسبانيا كعادتي  ، و تفاجأ الجميع حين  حضرت طائرة خاصة الى إشبيلية التي كانت تحتضن فعاليات لقاء قانوني بين محكمة النقض و المجلس الأعلى  آنذاك ، لنقله الى قصر خوان كارلوس بمدريد للاجتماع به هو و الوكيل العام السابق المرحوم عبد المنعم المجبود.

 الذي أسر لي في الفندق بانه هو نفسه اندهش لهذه المكانة الاستثنائية التي يحظى بها هذا القاضي في اسبانيا الذي استقبل على هامش مؤتمر قانوني من طرف ملك اسبانيا الذي لم يترك الفرصة تمر دون تكليفه بتبليغ رسائل الاخوة و الصداقة المتينة التي تجمع قضاة اسبانيا و المملكة المغربية ليرحب بهم شخصيا باعتبلرهم قضاة جلالة الملك . 

وقليل قضاة الدول الأجنبية الذين كانوا يحظون بهذا الاهتمام و التعامل الخاص . و كذلك شاهد عيان عندما حضر رئيس المحكمة العليا باسبانيا الصديق هيرناندو و الذي كان ينادي استاذنا الجليل نظرا لعلاقته الحميمية بادريس و هي في الثقافة الإسبانية نوع من إزالة كل شكليات المنصب .

و قال في القاعة الكبرى في كلمته أمامنا  : 

اعذروني ان رئيس محكمتكم قد فضل ان اقضي يومين قبل الالتحاق بجلستكم في مراكش .

 و انا لا زلت تحت وطأة سكرة جمال و سحر هذه المدينة التي قررت أن احكي عنها لزوجتي و زملائي قضاة محكمة النقض .

و صفق الجميع ربما ليس لكلمة رئيس المحكمة العليا و لكن لفكرة النهر العظيم الذي اراد ان يطلع الاسبان و هم الشعب المولع بثقافة المدن التاريخية و سحر جمالها. 

و كذلك شاهد عيان على تلك الحميمية التي  شرفني استاذي ادريس الضحاك و انتخبني رفقة قضاة محكمة النقض و موظفيها الذين كانوا حوالي 600 بين كبار القضاة و الموظفين كرئيس لتلك الجمعية ،و التي سماها  جمعية تكافل و تضامن لخدمة القضاة و الموظفين العاملين بمحكمة النقض.

 و التي ساهمت بإشراف مباشر منه في تجسيد الذكرى الخمسينية للمجلس. و لا زلت احتفظ بشهادات الشكر و الامتنان من مختلف رؤساء و وكلاء محاكم النقض الذين اعتبروا الذكرى التي كانت تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس اكبر حدث قضائي عالمي في تاريخ القضاء المعاصر .

هذه الجمعية التي شهدت اشعاعا وطنيا و دوليا في عهده سرعان ما بهت و اختفى بعد رحيله من محكمة النقض و تكليفه بمهام وزارية .

   تاركة ارشيفا غنيا من الأحداث التي نطلب من الله ان يمدنا بالعمر لتوثيقها . 

واذكر ان رئيس المحكمة العليا بعد أن حكى لرؤساء و اعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية الاسباني  بعد عودته الى مدريد قرروا القيام بزيارة خاصة للمغرب يكتشفون فيها مدينة البيضاء و مراكش و الصويرة .

 و طلبوا منه أن زيارتهم سوف تكون على نفقتهم الخاصة رفقة زوجاتهم و سوف تمتد عشرة أيام. 

و مرة أخرى نادى علي استاذي الجليل و أخبرني بان شخصي المتواضع هو من سينوب عليه في تنظيم الزيارة و الاعتناء بضيوف المغرب الكبار الذين يودون ان تبقى الزيارة في جو حميمي بينهم . 

و اول مشكلة كانت بالنسبة لي هي كيفية ضمان امنهم اللوجيستيكي و لم ينفعني الا ابني محمد الرياحي الذي دبر لي أمر اقتناء حافلة صغيرة تتسع لستة عشر راكبا ، من آخر طراز مشتملة على جميع مرافق الحميمية من مطبخ صغير و مبرد و موسيقى اسبانية و مغربية .

و كان المشكل هو العثور على سائق مهني ذو تجربة كبيرة و حنكة متميزة نظرا لطول المسافات و طبيعة الضيوف.

 . واختار لي ابني سائقا اجتمعت فيه جميع العناصر و اتخذت بصحبة زوجتي ام الورود مكانين بجانبه طوال الرحلة التي دامت عشرة أيام في خدمة زملائنا و عائلتهم الذين فضلوا المغرب على سائر البلدان و حتى على جمال بلادهم. 

وفتحنا بيتنا في الدار البيضاء لكل القضاة رؤساء الغرف و وزير عدل سابق و رئيس الغرفة الدستورية رفقة زوجاتهم.

و حاولنا قدر استطاعتنا ان نحرص على جزئيات الرحلة من الطبخ الى السهرات و كثير من الجزئيات. 

و كانت المفاجأة جد كبيرة في البيضاء بعد زيارتهم لمسجد الحسن الثاني الذين انبهروا بمعلمته الدينية و الفنية ، انباهرهم بتواجد جوق اسباني يعزف لهم موسيقى بلدهم  في حفل العشاء في منزلي  و سألوني كيف وجدته؟  ، فلم يغادرو المنزل حتى الفجر إلى مقرات الفنادق .

و في مراكش طلبت من النقيب الصديق ذ ابراهيم صادوق نصب خيمة اطلسية رفقة فرقة أحواش راعى في تأثيتها الطابع المغربي الاصيل   باواني و افرشة مغربية اصيلة تنم عن عبقرية الصانع التقليدي  مضاءة بشموع و موسيقى اندلسية و اطلسية  ، فارتدى كل الضيوف البسة مغربية .

بعدها زرنا معالم مدينة الصويرة و التي أبى المرحوم الوكيل العام للملك ذ عبد المنعم المجبود الا ان يستضيفنا فيها بكرمه المعهود .

و عند انتهاء الزيارة تأثرث بالغ الأثر و انا ارى دموع القضاة الكبار و قد اغرورقت أعينهم و أعين نسائهم الجميلات ،و هم يعانقوننا معانقة الام التي تفترق فلذة كبدها انا و زوجتي .

لم تذكرني دموع قضاة المحكمة العليا الاسبان و معانقتهم يوم توديعهم  بعد قضاء عطلتهم معنا ،  الا دموع عامة الشعب الاسباني و نحن نغادر الاقامةسنة 1999 في ماربيلا ،  بعد سماع  فاجعة موت اب الأمة باكين، و اصطفاف  كل سكان الاقامة وهم  يبكون  و يعانقوننا بالدموع ،و يقدمون لنا التعازي ،و يصيحون بحب المغرب و ملوكه ….. ففي مثل هذه الظروف يمتحن  الحب الحقيقي للشعوب …”      

و اصر الجميع على اهدائنا هدية رمزية بخط يدهم موقعين كل واحد بإسمه عليها .

 لما اطلعت استاذنا الجليل ادريس الضحاك عليها و قرأها طلب مني ان اصنع لها اطار، و اعلقها في أعز مكان لي لاتركها لأولادي و احفادي، لانه لم يسبق لاي قاض ان حاز عليها بتلك التعابير الحميمية من قضاة اجانب.

 و قد ظلت هذه الوثيقة هي جواز سفري الى الديار الإسبانية لما التقي و زميلاتي القاضيات هناك ،

و الذين بمجرد اطلاعهم عليها و لانهم يعرفون قامات موقعيها و هاماتهم القانونية أكثر مني،  يزيد احترامهم ليس للشخص و لكن لمستوى القاضي و القاضية المغربية الذي كنا فقط نمثله انا زوجتي التي تحمل نفس الصفة  كذلك حبا لوطننا و ملكنا و اظهار القاضي و القاضية المغربية بمستوى يليق بالدبلوماسية القضائية التي اسسها استاذنا ادريس الضحاك في صمت و دون بهرجة او اضواء و لا تكلف او عناء .

 و أشارك لأول مرة هذه الرسالة قراء و قارءات مذكراتي عرفانا لهم بتتبعها و قراءتها  مع صور لنشاط جمعية التكافل الاجتماعي لقضاة و موظفي المجلس الأعلى التي كنت اترؤسها سنة 2005 . مع كتاب اهداه لي قضاة المحكمة العليا لميجيل سرفنتيس لما علموا بحبي للأدب الى جانب القانون .

 ….فشكرا يا جلالة الملك على فتح هذه الأوصر مع شعب يحبك كما نحبك و يطمع دائما في فضلك و كرمك  كما نطمع نحن كذلك ……..و بكى دموعا حارة لما فقدنا والدكم المشمول برحمة الله و اب جميع المغاربة جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه و أعان جلالتكم في تحقيق مناه لشعبه و شعبكم الوفي . فالشمس لا تغيب الا لتشرق في مكان آخر كما يقول المحبون و نحن نحبكم و قد أشرقت شمسكم و شمسنا جميعا اليوم .

الم اقل لكم في بداية النزهة بان شهر غشت شهر يحق لنا كمغاربة ان نفتخر به و نجعله أملا جديدا للمستقبل …   

                               يتبع بإذن الله مذكرات نور الدين الرياحي

 نزهة الاحد رقم 34 .

الاحد 22 غشت 2021 

مقالات ذات صلة

المحكمة الإدارية بفاس تصدر رزمة من الأحكام الخاصة بالطعون الانتخابية لتخليق الحياة السياسية

المحكمة الإدارية بفاس تصدر رزمة من الأحكام الخاصة بالطعون الانتخابية لتخليق الحياة السياسية

بسبب رفضهم التحالف مع البيجيدي بتارودانت أخنوش ينذر مناضليه

بسبب رفضهم التحالف مع البيجيدي بتارودانت أخنوش ينذر مناضليه

عملية إيداع التصريحات بالترشيح لانتخابات ممثلي القضاة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية برسم الولاية 2026-2022 مستمرة على مدار هذا الأسبوع

عملية إيداع التصريحات بالترشيح لانتخابات ممثلي القضاة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية برسم الولاية 2026-2022 مستمرة على مدار هذا الأسبوع