المهراوي مصطفى منسقا إقليمي لحزب الحركة الشعبية بالسمارة – جريدة صوت العدالةالمهراوي مصطفى منسقا إقليمي لحزب الحركة الشعبية بالسمارة | جريدة صوت العدالة

المهراوي مصطفى منسقا إقليمي لحزب الحركة الشعبية بالسمارة

Serifiiii Serifii

السبت 19 يونيو 2021 - 22:54

صوت العدالة- سياسة

يواصل حزب الحركة الشعبية استقطاب كفاءات شابة وذلك في اطار الدينامية المتجددة التي يعرفها الحزب وتماشيا مع فلسفته الحزيبة التي تهدف الى تعزيز صفوف الحزب بأطر شابة استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة .

وفي ذات السياق علمت جريدة “أخباري ” أنه تم مؤخرا منح التزكية للشاب المقاول مصطفى المهراوي؛ كمنسق اقليمي لحزب الحركة الشعبية بالسمارة تم ذلك بمقر الحزب بالرباط بحضور محند العنصر؛ الأمين العام لحزب السنبلة، و لحسن السكوري؛ عضو المكتب التنفيدي لذات الحزب.

ويراهن حزب السنبلة على تحقيق نتائج جيدة انطلاقا من الاعتماد على الشبكة العلاقات التي نسجها المهراوي بكونه ابن الإقليم و يشغل مقاولا. فهذا الاخير يسعى إلى المساهمة في تغيبر إقليمه وتطويره بطريقة إيجابية من خلال جلب مجموعة من الاستثمارات وخلق فرص شغل لشباب المنطقة. كل هذا دفع المهراوي لخوض غمار الاستحقاقات المقبلة بمدينة السمارة ضمن حزب الحركة الشعبية .

واضاف ذات المصدر ان المقاول المهراوي يعد بتحقيق نتائج جيدة و مشرفة من شأنها ان تساعد في تغيير الواقع من خلال برامج قابلة للتحقيق وتخلق الحدث وتقود نحو التنمية الشاملة .

من جانبه أكد المقاول مصطفى المهراوي على اعتزازه بالثقة التي حظي بها كمنسق إقليمي لحزب السنبلة منوها بالدينامية التنظيمية والسياسية التي يعرفها هذا الحزب ومبديا استعداده العمل بشكل تشاركي وجماعي مع مناضلات ومناضلي الحزب بإقليم السمارة ، لتجديد الهياكل الحزبية وتسطير البرامج استعدادا لإستحقاقات القادمة.

مقالات ذات صلة

رفع الدعم عن السكر العام المقبل .. وغاز البوتان سنة 2023

رفع الدعم عن السكر العام المقبل .. وغاز البوتان سنة 2023

المحكمة الإدارية تصدر حكما بعزل رئيسة الجماعة الترابية الحمام بإقليم خنيفرة

المحكمة الإدارية تصدر حكما بعزل رئيسة الجماعة الترابية الحمام بإقليم خنيفرة

مستخدمو شركة « SITEL » بالرباط يحتجون على طرد أعضاء المكتب النقابي ويطلبون بالاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة

مستخدمو شركة « SITEL » بالرباط يحتجون على طرد أعضاء المكتب النقابي ويطلبون بالاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة