الرئيسية أحداث المجتمع وفد رفيع المستوى من جمهورية الراس الاخضر يحط الرحال بالمديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعيةبجهة فاس مكناس

وفد رفيع المستوى من جمهورية الراس الاخضر يحط الرحال بالمديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعيةبجهة فاس مكناس

كتبه كتب في 15 ديسمبر، 2022 - 11:00 صباحًا

صوت العدالة- رشيد دويري علوي

في إطار تعزيز التعاون جنوب -جنوب في مجال الصحة يقوم وفد رفيع المستوى من دولة الرأس الأخضر الصديقة بزيارة عمل إلى بلادنا خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 23 دجنبر 2022 من أجل الاطلاع على التجربة المغربية ومناقشة أفاق التعاون بين البلدين في المجال الصحي.
وفي هذا الإطار حطت هذه البعثة رحالها يوم الأربعاء 14 دجنبر2022 بالمديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية فاس مكناس حيث افتتحت أنشطتها بحصة عمل حضرها إلى جانب أعضاء البعثة :ممثلة الوكالة المغربية للتعاون الدولي و ممثلوا مصالح و وحدات المديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية و منشطوا مختلف البرامج الصحية بالمديرية و السيد مدير المعهد العالي لمهن التمريض و تقنيات الصحة حيث قدمت المسؤولة عن صحة الام و الطفل بمصلحة الصحة العمومية بذات المديرية عرضاحول معطيات العرض الصحي بالجهة و الهيكل التنظيمي للمديرية الجهوية للصحة و الحماية الاجتماعية كما تناولت المتدخلة بشكل مستفيض تجربة الجهة في المجال الصحي عموما و الصحة الجنسية و الإنجابية خصوصا و التي شكلت محور المناقشة خلال حصة العمل هذه.
بعد ذلك قام الوفد بزيارة للمركز المرجعي للصحة الإنجابية بفاس حيث تم الوقوف على خدمات ذات المركز كتشخيص سرطانات الثدي و عنق الرحم و التخطيط العائلي و الكشف و التكفل بالأمراض المنقولة جنسيا و داء فقدان المناعة المكتسبة.
و بعد الزوال قامت البعثة بزيارة للمعهد العالي للمهن التمريضية و تقنيات الصحة بفاس حيث قدم مدير ذات المعهد عرضا مستفيضا تناول من خلاله الهيكل التنظيمي الاداري و التربوي وكذا المسالك و الشعب تنزيلا لاستراتجية وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية في افق 2030 و المتمحورة حول الرفع من عدد الخريجين خلق مسالك جديدة استجابة لخصوصيات جهة فاس مكناس وانسجاما مع توجهات وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية و كذا تطوير البحث العلمي في مجال العلوم التمريضية مستحضرا الدور الهام لوزارة الصحة و الحماية الاجتماعية فيما يخص الدعم و المواكبة املا ان تكون هاته الزيارة فرصة حقيقية لتبادل الخبرات و التجارب بين البلدين. .

مشاركة