الرئيسية أحداث المجتمع وجدة : نادي USMO يعين مدرب جديد ،ويطلق مشروع تكويني للفئات الصغرى في غياب ملعب للفريق

وجدة : نادي USMO يعين مدرب جديد ،ويطلق مشروع تكويني للفئات الصغرى في غياب ملعب للفريق

كتبه كتب في 2 ديسمبر، 2022 - 9:38 مساءً

صوت العدالة: عصام بوسعدة

في إطار خارطة الطريق الجديدة التي تبناها المكتب المسير لفريق الإتحاد الرياضي الاسلامي الوجدي ، والتي تهدف أساسا لتطوير الفئات الصغرى لتشكيل جيل رياضي جديد قادر على اللعب في الأقسام الإحترافية ، قام رئيس الفريق العريق بمدينة وجدة جمال أبنا بتعيين مدير تقني للفريق لسنة واحدة قابلة للتجديد وهو المدرب محمد عزيز القادم من الديار الإسبانية، بحضور أعضاء المكتب المسير والأطر التقنية للفريق وممثلين عن قدماء اللاعبين بفريق الإتحاد الرياضي الإسلامي الوجدي ، ودلك في حفل التعيين الذي أقيم بأحد الفنادق المصنفة بوجدة يوم الأربعاء 30 نونبر 2022 .

وفي هذا الصدد فقد أكد رئيس فريق Usmo أن هناك عائق كبير للوصول إلى أهداف المكتب المسير الذي يلعب في البطولة الإحترافية ولديه 13 فريق من مختلف الفئات العمرية بالإضافة إلى الفرق النسوية ، وهو غياب ملعب مخصص حصرا للنادي ، حيث أن الملعب الوحيد الذي يتدرب ويلعب فيه الفريق مختلف مباريات البطولة هو الملعب البلدي بوجدة التابع لجماعة وجدة ، والذي يتم إتاحته لمختلف جمعيات وفرق الأحياء بالمدينة ، مما يشكل ضغطا كبيرا على برنامج فريق Usmo الذي يلعب في البطولة الإحترافية ، ويعطي أهمية بالغة للفئات الصغرى التي ستشكل عماد الفريق الأول في المستقبل القريب .

وإلى جانب مشكل غياب ملعب مخصص للفريق حصرا والذي ينص عليه دفتر التحملات للجامعة الملكية لكرة القدم والمتعلق بالفرق التي تلعب في البطولة الاحترافية، هناك مشكل الدعم المالي المخصص للفريق ، وهنا نتسائل عن دور بعض المنتخبين الذين عمروا طويلا في المجلس البلدي والذين يحسب بعضهم على قدماء الفريق ، عن جدوى ترشحهم المتكرر وتقلدهم للمناصب وإستفادتهم من التعويضات السمينة دون أي دعم ودفاع عن الفريق العريق بمدينة وجدة ، خصوصا وأن مشكل الملعب هو من إختصاص الجماعة وحله لا يتطلب سوى الموافقة على إقتراح الفريق بتخصيص الملعب المقابل للمركب الرياضي بوجدة وجعله تحت تصرف النادي لتطويره وتجهيزه بالشراكة مع مؤسسات عمومية أخرى.

وسعيا لتحسين أداء الفريق على المستوى الإعلامي فقد جرى تعيين منير صبار أخصائي و محلل برمجي للمقابلات الرياضية وهو خريج إحدى المعاهد الإيطالي ، ودلك لمواكبة الفريق خلال الموسم الكروي الحالي ، وهناك حماس كبير للمكتب المسير الذي يعمل لتطوير النادي وفق برنامج عمل محكم يرتكز على أسس علمية ووفق خارطة طريق تماشيا مع السياسة المتبعة من طرف رئيس الفريق و التي تركز على التكوين والتأهيل وليس البحث عن ألقاب بتكلفة مبالغة فيها لا ترتكز على أبناء النادي ، وإذ نشيد بجميع المواطنين المحبين للفريق لضرورة الدعم المتواصل بمختلف المستويات كل حسب موقعه لتحقيق أهداف النادي والعودة إلى أمجاد الفريق الذي يبذل قصار جهده لتقديم الأفضل لساكنة وجدة الألفية.

مشاركة