الرئيسية غير مصنف وجدة: : الشرطة تطلق النار على شخص قام بمجزرة دموية

وجدة: : الشرطة تطلق النار على شخص قام بمجزرة دموية

كتبه كتب في 20 نوفمبر، 2022 - 10:58 مساءً

صوت العدالة : محمد زريوح

أطلقت العناصر الأمنية بولاية وجدة رصاص الحي على شخص يبلغ من العمر 42 سنة، يشتبه في تورطه في ارتكاب جرائم قتل عمد ومحاولة القتل العمد استهدفت أربع نساء من أسرة واحدة وذلك يومه الأحد وأورد بلاغ أمني، للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه وفق المعلومات الأولية للبحث المفتوح، فقد دخل المشتبه فيه مسكن جيرانه، بدون سبب ظاهر ومنطقي إلى حدود هذه المرحلة من البحث، ليعر ض ثلاث نساء يبلغن من العمر على التوالي 76 و45 و19 سنة لإصابات خطيرة بواسطة السلاح الأبيض، مما تسبب لهن ( الضحايا الثلاث) في الموت، بينما عرض ضحية رابعة لمحاولة القتل العمد بعدما أصابها بجروح.

وأضاف ذات البلاغ أن عناصر الأمن التي تدخلت من أجل تحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه، والذي كان في حالة اندفاع قوية وتحصن بمنزل الضحايا، قد اضطرت لاستعمال أسلحتها الوظيفية وإطلاق رصاصتين تحذيريتين في الهواء وتصويب أربع رصاصات أخرى استهدفت الأطراف السفلى للمشتبه فيه. ولفت المصدر الرسمي ذاته إلى أنه جرى إيداع جثث الضحايا بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، بينما يجري إسعاف الضحية الرابعة بالمستشفى، في حين تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمستشفى في انتظار استقرار وضعه الصحي، ليتسنى اخضاعه لإجراءات البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية. يذكر أن استعمال السلاح الوظيفي من قبل رجال الأمن والدرك، موسوم بالندرة من حيث أخباره، حيث نادرا ما يضظر هؤلاء لاستعمال الرصاص، غير أن متتبعين سجلوا ارتفاعا في وتيرة هذه الأنباء ووقائعها بالمملكة، مع تطور الجريمة. هذا واضطرت عناصر الدرك الملكي قبل أسبوع فقط إلى استعمال الرصاص في مشهد مثير شبيه بأفلام الإثارة، من أجل وضع حد لـ “بزناس” وعصابته الإجرامية. وتعود تفاصيل الحادثة إلى ليلة السبت 12 نونبر الجاري، حيث أطلق الدرك الملكي 4 رصاصات تحذيرية في السماء، ضواحي مدينة برشيد، من أجل وقف هجوم خطير لأفراد عصابة “الدرنوني”.

مشاركة