الرئيسية أحداث المجتمع هل ستفتح أكاديمية العيون تحقيقا فيما يجري بمؤسسة ابتدائية

هل ستفتح أكاديمية العيون تحقيقا فيما يجري بمؤسسة ابتدائية

IMG 20190504 WA0068.jpg
كتبه كتب في 4 مايو، 2019 - 6:55 مساءً

صوت العدالة – صلاح الحيحي

لاحديث هذه الأيام داخل الأوساط التربوية بمدينة العيون إلا عن وضعية مؤسسة تعليمية ابتدائية (ع.خ)حولها المسؤول الأول عنها إلى مزرعة خاصة به يستغلها كما يشاء ،ولضمان التحكم في كل شيء عمد ضدا على القوانين التنظيمية الى تولي مهمة كاتب عام جمعية آباء وأولياء التلاميذ بنفس المؤسسة مما جعل المتدخلين في الحقل التربوي يحيرون في ضبط أي قبعة يمكن التعامل معه أو فهم تدخلاته التي تكون خارج السياق في مختلف اللقاءات التي يحضرها داخل وخارج المؤسسة. هل بصفته مديرا ممثلا للإدارة التربوية أم ممثلا للآباء ومدافعا عن “مصلحة” التلاميذ ولو ضد توجهات الإدارة التي قد تكون أحيانا كذلك .

وفي هذا الإطار ومن موقعه الجمعوي تدخل لتوجيه المداخيل الهزيلة للجمعية بل ولتتولى زوجته القسم الخاص بالتعليم الأولي وتتقاضى أجرتها من عائداته التي تمول بعضها الجمعية رغم عدم توفرها على المؤهلات الجامعية التي تسمح لها بذلك مما حرم معطلات حاصلات على شواهد جامعية عليا من الظفر بتلك المهمة .

وإزاء هذا الوضع طالبت مجموعة من الفعاليات التربوية والجمعوية من داخل المؤسسة وخارجها بضرورة فتح مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء لتحقيق عاجل للضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه استغلال المؤسسات التعليمية للأغراض الخاصة وتوظيفها لخدمة العائلة وتطبيق المساطر القانونية الجاري بها العمل خاصة أن المعني بالأمر لجأ الى الاحتماء بعضوية جمعية المديرين لضمان تعاطفهم وتدخلهم إذا لزم الأمر في حالة اتخاذ الإدارة لأي قرار لايقاف المهزلة التي تحولت لها المؤسسة ولنا عودة للموضوع مستقبلا.

مشاركة