الرئيسية أحداث المجتمع هذه حقيقة مشاركة القضاة المغاربة ضمن فعاليات الدورة 64 لمؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة المعنقدة بإسرائيل

هذه حقيقة مشاركة القضاة المغاربة ضمن فعاليات الدورة 64 لمؤتمر الاتحاد الدولي للقضاة المعنقدة بإسرائيل

كتبه كتب في 19 سبتمبر، 2022 - 5:55 مساءً

يشارك هذه الأيام وفد رفيع المستوى من القضاة المغاربة ضمن فعاليات الدورة 64  لمؤتمر  الاتحاد الدولي للقضاة بتل أبيب والذي يستمر من يوم 18 إلى 22 شتنبر الحالي.

المغرب قد شارك لأول مرة بصفة رسمية بوفد مكون من أربعة قضاة، يرأسه قاض مستشار بمحكمة النقض بالرباط الأستاذ محمد رضوان و الأستاذ عبد الحق العياسي رئيس الودادية الحسنية للقضاة.

هذه الزيارة خلفت الكثير من الانتقادات على الودادية الحسنية للقضاة، من طرف الرافضين للتطبيع مع إسرائيل الذين غابت عنهم عدة نقاط جوهرية خصوصا حول مشاركة القضاة المغاربة في هذا المؤتمر نسرد لكم أهمها:

أن مشاركة وفد القضاة المغاربة قد جاء بناءا على دعوة رسمية من الإتحاد الدولي للقضاة وليس من دولة إسرائيل التي تبقى البلد المحتضن للدورة كما سبق أن احتضنته دول سابقة من ضمنها المغرب الذي احتضن الدورة 61 و عرف مشاركة 89 دولة من ضمنها إسرائيل والتي بلغ عدد الدول المشاركة في دورتها الرابعة والستون 93 دولة.

بالإضافة إلى ذلك فمشاركة الوفد المغربي جاء لمناقشة وضعية القضاة في العالم و ما يتعرضون له من حيف و ظلم في العديد من البلدان وذلك بمعية جل البلدان المشاركة .

رافضي التطبيع غابت عنهم عدة أمور اهمها أن القضاة المغاربة هم جزء لا يتجزأ من مؤسسات الدولة و بالتالي مشاركتهم جاءت حتى لا يبقى مقعد المغرب فارغا ليستغله أعداء وحدتنا الترابية الذين يتحينون مثل هذه الدورات والمؤتمرات لإستغلالها للترويج لأطروحتهم الإنفصالية.

تجدر الإشارة أن القضاة المغاربة المشاركين في هذه الدورة لم يعقدوا أي اجتماع ثنائي مع القضاة الإسرائيليين او تبادولوا التجارب والخبرات معهم عكس ما تم الترويج له في بلاغ رافضي التطبيع رغم انه لا يوجد هناك ما يمنع قانونا.

مشاركة