الرئيسية أحداث المجتمع ندوة علمية حول “التغذية الصحية”

ندوة علمية حول “التغذية الصحية”

IMG 20211118 WA0112.jpg
كتبه كتب في 19 نوفمبر، 2021 - 9:24 صباحًا

صوت العدالة : مدينة ورزازات
عبد الله أيت المؤذن.

يخلد الشعب المغربي في 18 نونبر من كل سنة في أجواء من الفخر والاعتزاز ذكرى عيد الاستقلال التي جسدت انتصار إرادة العرش والشعب والتحامهما الوثيق للذود عن وحدة الوطن وسيادته ومقدساته.
وتعد هذه الذكرى مناسبة لاستحضار التضحيات الجسام التي بذلت في سبيل الدفاع عن الوطن وتحريره من براثن الاستعمار الفرنسي والاسباني الذين انتهى بهما المطاف بالجلاء مع بزوغ فجر الاستقلال.
وبتخليد هذه الذكرى المجيدة، نظمت دار الشباب الحسن الثاني، بتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني وتحت إشراف المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والاتصال بورزازات –قطاع الشباب- وفي إطار تنظيم مهرجان الطفولة والشباب، ندوة علمية حول “”””التغذية الصحية””” من إلقاء جمال قضاوي، بحيث تناول فيها دور التغذية المتوازنة في الحفاظ على الصحة تم أبرز بعض الطرق والمهارات للاستفادة من التغذية مبينا ما تتميز به المملكة المغربية من ثروات فلاحية مهمة متنوعة، وهذا ما حافظ عليه أجدادنا بالدفاع عن هذه الثروة محافظين على الفلاحة التقليدية في عز المستعمر المتغطرس. مبرزا الجانب العلمي والتطور العلمي في مجال التغذية والفلاحة.
وندوة ثانية في “”” مدونة الأسرة””” من إلقاء موسى أحكور الذي تحدث فيها عن دور القانون في حماية الأسرة من شتاتها وتفكهها والدور الذي لعبته مدونة الأسرة للملكة المغربية التي واكبت المستجدات في مجال الأسرة، موضحا أن الأسرة من الأعمدة القوية لبناء مجتمع متماسك ومتلاحم ومتين.
وهذ باستحضار بعض من السياق التاريخي لهذا الحدث العظيم الذي لم يكن تحقيقه أمرا سهلا أو هينا، بل ملحمة كبرى طافحة بمواقف رائعة وعبر ودروس بليغة وبطولات عظيمة وتضحيات جسام وأمجاد تاريخية عكست الوطنية الحقة في أسمى وأجل مظاهرها.
وفي هذا الصدد كان الحاضرون في تفاعل مع الندوتين مما أسهم في إغناء الموضوعين والغوص في أعماقهما للكشف عن اللبس وتوضيح الجانب العلمي والواقعي فيهما.
والاحتفال بهذه الذكرى برهانا على إجماع المغاربة وتعبئتهم للتغلب على الصعاب وتجاوز المحن، ودليلا على التشبث الوثيق بمقدسات الوطن الذي أبان عنه جميع المغاربة من طنجة إلى الكويرة.
وهذا ما أكده المنظمون من خلال افتخارهم بالحضور والتفاعل الايجابي للحاضرين في كل برامج هذا اليوم المختلفة والمتنوعة.
وبتخليد هذه الذكرى الحافلة بالرموز والقيم، يجدد المنظمون والمشرفون والمشاركون من الشباب والكبار والصغار من ساكنة مدينة ورزازات التأكيد على موقفهم الثابت للتعبئة العامة والانخراط الكلي في الملاحم الكبرى للدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب وقيم الانفتاح والوسطية والحوار تحت شعار الخالد “” الله الوطن الملك”””.

مشاركة