الرئيسية سياسة نبيلة منيب.. الحكومة تحاول تحويل الأستاذ إلى “عبد”

نبيلة منيب.. الحكومة تحاول تحويل الأستاذ إلى “عبد”

Nabila Mounib 2.png
كتبه كتب في 9 ديسمبر، 2023 - 6:30 مساءً

قالت النائبة البرلمانية والأمينة العامة السابقة لحزب “الحزب الاشتراكي الموحد”، نبيلة منيب، إن الهدف الرئيسي للحكومة في قطاع التعليم يبدو أنه يتمثل في تقليل دور المدرسة العمومية والتركيز على استهداف الهيئة التدريسية، محاولة تحويل دور الأستاذ إلى دور “عبد جديد”.

وفي إطار ظهورها في برنامج حواري، أوضحت منيب أن الاستهداف المتكرر للأساتذة يعود لأنهم “هم من ينبغي أن يكون لهم القوة والسلطة، فهم يفكرون ويثقفون وينشؤون أجيالاً، ويُعلمونهم القيم الحقيقية ومفهوم الدولة الديمقراطية والمساواة”.

وأضافت بقولها: “يريدون أن يُرهقوا الأستاذ بالمهام وساعات العمل والحراسة، ثم يحاولون إحباطه وإضعافه، ويُخلقون له مشاكل يعجز عن حلها، ويرغبون في تقليص دخله حتى أن بعض الأساتذة يتقاضون أجوراً زهيدة جداً”.

منيب أشارت إلى أن الزيادات المطلوبة لتحسين دخل الأساتذة يجب أن تبلغ 5 آلاف درهم على الأقل، مؤكدة أنه إذا لم يتم دعم قطاع التعليم وتحسين أوضاع المعلمين والمعلمات، فإنه سيكون من الصعب إصلاح هذه المنظومة.

كما أيدت منيب الإضرابات التي يخوضها الأساتذة، معبرة عن رفضها الاقتطاع من أجور المضربين، ودعت إلى إعادة المبالغ المقتطعة لهم.

وأخيرًا، رأت منيب أن إضرابات الأساتذة تعتبر “دروسًا للتلاميذ تعلمهم أهمية النضال”، مؤكدة أنه لا يمكن تحقيق تطور للتلاميذ في حالة تقديمهم وهم غير مستعدين، وأنه يجب أن يعودوا للقسم برؤوسهم مرفوعة.

مشاركة