الرئيسية ثقافة وفنون مهرجان المسرح الجامعي الدولي بالدار البيضاء.. احتفاء بالإبداع والفنون المتعددة

مهرجان المسرح الجامعي الدولي بالدار البيضاء.. احتفاء بالإبداع والفنون المتعددة

WhatsApp Image 2024 07 07 at 17.02.18.jpeg
كتبه كتب في 7 يوليو، 2024 - 6:19 مساءً

شهدت مدينة الدار البيضاء مساء أمس السبت، 6 يوليو 2024، حدثا مميزا احتضن فيه عشاق الفن والمبدعين من مختلف الجنسيات والتخصصات. نظمت الفعالية في المركب الثقافي بمولاي رشيد، التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك، بمناسبة النسخة السادسة والثلاثين من مهرجان المسرح الجامعي الدولي.

افتتح الحدث بكلمة عميد الكلية، إبراهيم فدادي، الذي عبر عن شكره للمؤسسات الداعمة مثل ولاية مدينة الدار البيضاء ومؤسسة البنك الشعبي، مؤكدا على أهمية التعاون الذي أسهم في نجاح المهرجان. كما ألقى رئيس المهرجان، حسين أزدوك، برقية أشاد فيها بجهود الفريق المنظم وتفانيه في تلبية تطلعات الجماهير والمشاركين.

في أجواء فنية راقية، تجسدت الفخامة في الفنون المتعددة داخل المركب الثقافي مولاي رشيد، حيث تمازجت الفنون المسرحية والموسيقى لتعبر عن تراث وتاريخ المغرب. تنوعت الأنشطة لتشمل عروضا في مسرح البلدي بوجميع ومسرح عفيفي الجديدة، مما أضفى جواً من التنوع الثقافي.

تناوبت الفرق الفنية من مختلف أنحاء العالم على تقديم عروض موسيقية ومسرحية أبهرت الحضور. انطلقت الألحان من ألمانيا ومصر، مرورا بإسبانيا وكوريا وإندونيسيا، وصولا إلى أرمينيا. كل عرض كان يحمل في طياته قصة وجدانية مختلفة، تعبر عن روح الإبداع والتنوع الثقافي.

شهد الحفل تكريما خاصا للأعضاء المنظمين، حيث قدم السيد عبد الفتاح الديوري شهادات تقديرية للمجموعة المنظمة. كما تم عرض مسرحية “مشهد بائع النعناع” التي أبهرت الحضور بأدائها المتميز، تلاها عرض فيديو يوثق لحظات المهرجان.

في فقرة تقديم الجوائز، قدمت جوائز تذكارية لذكرى المرحوم لحياة السياري وسناء أصيل. كما تم تكريم فريق كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية وفريق نيغاتيف جيو المصري. وحصلت فرقة أرمينيا على تنويه خاص، بينما مُنحت جوائز فردية لأفضل أداء نسائي ورجالي.

اختتم المهرجان بتقديم الجائزة الكبرى للفريق المصري، مما أضفى مزيدًا من البهجة على المشاركين. عبّرت سميرة الرقيبي، نائبة العميد، عن فخرها بالمستوى الراقي للعروض وبالجهود المبذولة لإنجاح هذا الحدث.

في هذه الأمسية الفنية، أكد مهرجان المسرح الجامعي الدولي في الدار البيضاء مرة أخرى على قدرة الفن والمسرح على ربط القلوب وإحياء الأمل، مما جعل منها ليلة لا تُنسى في ذاكرة الحضور.

مشاركة