الرئيسية أحداث المجتمع مسرحية ” سوق النسا” لادريس اشويكة بتيفلت

مسرحية ” سوق النسا” لادريس اشويكة بتيفلت

IMG 20190125 070851 8.jpg
كتبه كتب في 25 يناير، 2019 - 9:24 مساءً

 

 

صوت العدالة – عبد السلام اسريفي

 

بدعم من المجلس الجماعي لتيفلت،كان لجمهور المدينة اليوم الجمعة 25 يناير بدار المواطن موعد مع العرض المسرحي والسينمائي الجديد “سوق النسا”  للمخرج إدريس اشويكة  ومن تأليف الناجي ميراني،والذي يعالج وضعية المرأة في المجتمع المغربي.

العرض المسرحي السينمائي،تناول صور عديدة لمجتمع منحل أخلاقيا،يعتبر المرأة سلعة قابلة للتداول،تتعرض لأبشع صور الاستغلال من قبل مجتمع رجولي،لا زال يعتبر المرأة جهاز للذة وآلة لأشغال المنزل.

وقد جسدت الممثلة رقية بنحدو الصورة الحقيقية لمجتمع لا زال يعتقد أن المرأة جنس قابل للاستغلال من أقرب الناس ( الزوج- الأب- الأخ) ،وبالتالي فكل ما يتم الترويج له عبر الاعلام العمومي والندوات داخل القاعات،ما هو إلا مساحيق غالبا ما تمسحها الحقيقة المرة في الواقع المغربي.

فالمرأة حسب المسرحية مستهدفة بالشارع ،في العمل،داخل البيت،الكل يطاردها ،ويطمع في استغلاها،رغم وجود قانون يدعي حمايتها،بل سنت الدولة  مجموعة من القوانين تمنع استغلالها أو التعرض اليها والمس بحقوقها.

IMG 20190125 101657

العرض المسرحي السينمائي نجح في استفزاز الواقع المغربي،وكشف عن المستور بتقنيات حديثة في الصورة والأداء،والجرأة في قراءة واقع تحاول جهات ما إظهاره بالمثالي والمتفتح والحديث.وهذه رسالة وجهها المخرج للرجل كما للمرأة ،الغاية منها معالجة النظرة الدونية للمرأة واحترامها ككائن له نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات،فالمجتمع الذي يهين المرأة لا يمكنه أن يرتقي الى مصاف الدول المتقدمة،لأنه غيب أهم عنصر من عناصر التنمية وألا وهي المساواة ومقاربة النوع الاجتماعي.

IMG 20190125 101919

الجمهور التفليتي صفق كثيرا للعرض المتميز وللدور الراقي للممثلة المتميزة رقية بنحدو،التي قدمت الصورة الحقيقية لمرأة القرن 21 في المجتمع المغربي،وسألت الضمير الاجتماعي ليغير من سلوكه في التعامل مع النصف الثاني من المجتمع.

Affiche Officielle

مشاركة