الرئيسية أحداث المجتمع ما سر الهجمة الإعلامية على الجمارك ببني أنصار الناظور … ومن يقف وراءها.

ما سر الهجمة الإعلامية على الجمارك ببني أنصار الناظور … ومن يقف وراءها.

كتبه كتب في 8 يناير، 2023 - 2:07 صباحًا

الصوت العدالة : الرباط
متابعة : أحمد المرس

قد تلاحظون في الآونة الأخيرة كثرة الهجوم في مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ، وتساب، وبعض الجرائد الورقية المأجورة، هجوم غير مبرر على الجمارك ، بل وصل أبعد من ذلك وصارت إتهامات خطيرة ضد هذه الإدارة دون أي دليل أو سند، بدأت هذه الموجة أو الحرب الإعلامية القدرة بعد اغلاق الحدود مع الثغور المحتلة أثناء الحجر الصحي، وإعلان محاربة الظاهرة التهريب بشتى أنواعه، وعلى إثر ذلك تم إتخاد قرارت لا رجعت فيها ولا يمكن العودة للماضي، وقد سخرت الدولة و معها الإدارة العامة للجمارك كل الوسائل الضرورية لتنزيل هذه الإجراءات من ناحية الموارد المالية والموارد البشرية حيث تم تعين مسؤولين جدد على الرأس إدارة الجمارك ،بكل من جهة الشمال الغربي و الشمال الشرقي مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة و الصرامة.
ومند التعين هؤلاء المسؤولين و العناصر الجدد على مستوى الجمارك بالناظور وبني أنصار عرفت سنة 2021 إحباط العديد من عملية التهريب على مستوى ميناء المسافرين بني أنصار نهيك عن ميناء التجاري وأمرية الصرف، إضافة إلى العمليات الخارجية تفوق قمتها ملايين الدرهم.
وعلى إثرها عرفت المداخل المالية والعائدات ارتفاعا ملموس،إن إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تساهم في ميزانية الدولة باربعين في المائة.
لقد كانت سنة 2021 و سنة 2022 سنتين لرفع التحدي وتنزيل الفعلي للقرارت التي تم إتخادها لمحاربة كل أشكال وانواع التهريب والتزوير والفساد بالنسبة للجمارك على مستوى الشمال الشرقي.
إلا أنه تفاجأت الإدارة ومعها العموم والرأي العام المحلي في الآونة الأخيرة من الهجوم الإعلامي الغير المبرر والاتهامات الخطيرة دون دليل أو السند والتي تدخل في إطار التشهير طبقا للمادة 1و 2 و 3 من الفصل 447 وكذلك إصدار تهم باطلة ضد أناس شرفاء لايهمهم إلا حماية الاقتصاد الوطني.
إن أصحاب هذه المنابر الاعلامية و الإلكترونية المأجورة،! أقلامها يتميز حبرها بمداد مسموم يغلب على كتاباتها هوى شيطاني وأفكار مظلمة ومحتوى باطل، أقلام يوما بعد يوم تزداد في فجورها مستمرة في بيع ضمائرها لمجرد حفنة من المال أو فنجان قهوة أهانوا كرامتهم من أجل تلك الحفنة…أقلام مسيرة لتفكر وتكتب كما يريدهونهم من يدعون أنهم جمعيات حقوقية ونقابات ومستثمرين والتجار، لكن في الأصل هم من كانوا يمتهنون التهريب بشتى أنواعه ولهم سوابق ومحاضر منجرة في حقهم وخريج السجون.
وبعد إعلان الدولة و معها جميع المصالح الحكومية القطيعة مع التهريب تم إدماجهم في إطار المبادرة التي إتخادتها الدولة مع مجلس الجهة الشرقية وإدرة الجمارك…وتم تدشين ميناء تجاري للحاويات وتخفض نسبة الرسوم الجمركية بميناء بني أنصار بنسبة ثلاثين بالمائة إلى غير ذلك من الامتيازات الممنوحة لهؤلاء التجار والمستثمرين ومعهم أصحاب النقل الدولي البضائع لحساب الغير،ألم يكفيهم هذا ،رغم ذلك إنغمسوا في مستنقع القدراة بكامل إرادتهم ؛انتم يا من تدعون النضال وأنتم مأجورين ويا من تدعون أنكم أصحاب الأقلام الحرة و انتم أصحاب الأقلام الفاسدة والمأجورة لقد ولى زمن ابتزاز واستفزاز المسؤولين عن طريق كتابة المقالات والمنشورات عبر صفحاتكم والبث المباشرات لايفات، فهدا ليس غريب عليكم انتم مثل الغبار حيث تحركها الرياح هنا وهناك ثم تجمع ويتم وضعها في سلة المهملات فأنتم أصبحتم آفات ضاره لا تنفع.
انتم أصحاب الأقلام المأجورة و القلوب المتعفنة والوجوه المقيتة والعقول الخاوية لن تغيروا شئ بأقلامكم المستأجرة.
انتم يا من تدعون الكتابة ويا من تدعون انكم أصحاب الأقلام الوطنية أين ستدهبون من الله يوم الحساب.
يوجد في كل عصر وكل زمن من باع المبادئ والقيم والأخلاق من أصحاب الأقلام من أجل المال نحن لا نعمم هناك الشرفاء و النبلاء النزهاء من عائلة السلطة الرابعة بالجهة، لكن هناك حفنة من هؤلاء الأقلام المأجورة وهم قلة ومعرفون بعدائهم والحقد إنهم أعداء النجاح.
إن سر وراء هذه الهجمة الإعلامية على الجمارك هو لغاية في نفس يعقوب…
وصدق القائل فيكم ( السيرة الحسنة كشجرة الزيتون لا تنموا سريعا ولكن تدوم طويلا )
تحياتي لكل الشرفاء ولا العزاء للحاقدين .

مشاركة