الرئيسية أحداث المجتمع مؤسسة البيروني للتعليم الابتدائي تكرم كل من الأستاذ المكي الشحام والمفتشة التربوية الأستاذة لطيفة محيي الدين في حفل بهيج .

مؤسسة البيروني للتعليم الابتدائي تكرم كل من الأستاذ المكي الشحام والمفتشة التربوية الأستاذة لطيفة محيي الدين في حفل بهيج .

كتبه كتب في 28 يونيو، 2022 - 11:05 صباحًا


صوت العدالة- رشيد بنيزة
نظمت مدرسة البيروني الابتدائية بسيدي بنور صباح يوم السبت 24 يونيو 2022 حفلا لتكريم وتوديع الأستاذ المتقاعد المكي الشحام والمفتشة التربوية الأستاذة لطيفة محيي الدين بعد مسيرة مهنية حافلة بالعطاء في مجال التربية والتعليم والتكوين والتأطير .
انطلق الحفل بعد قراءة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها التلميذ: أكرم الحوشيت والاستماع للنشيد الوطني وتحية العلم المغربي .
بعد ذلك تفضل الأستاذ عبد الحكيم حجاج مدير مدرسة البيروني بكلمة ترحيبية للحضور
أكد من خلالها على أهمية هذا الحفل وهذه الالتفاتة النبيلة منوها بمسيرة الاستاذ المكرم المكي الشحام التي تستحق وقفة تقدير واعتراف بالجميل لما قدمه لأجيال متعاقبة من تضحيات وإخلاص في العمل خلال مساره المهني كما نوه بسيرته الحسنة وحسن تعامله وتواصله مع زملائه ومع الإدارة التربوية .

واضاف أن الأستاذ كان مثالا يحتذى به في الاخلاص والالتزام في خدمة العمل التربوي مما مكنه من تكوين أجيال متعاقبة تقدم اليوم عطاءها في جميع قطاعات الدولة .
كما وجه الأستاذ عبد الحكيم حجاج رسالة شكر وتقدير للأستاذة لطيفة محيي الدين على خدماتها في التأطير والتكوين بمدرسة البيروني وأثنى على تضحياتها .
وابرز الأستاذ حجاج ان هذه المبادرة تدخل ضمن مسار شامل تضعه مدرسة البيروني ضمن أولويات اهدافها في تكريم اساتذتها وطواقمها المتميزين تثمينا لأدائهم وعطاءهم وكذلك من منطلق الايمان بمحورية العنصر البشري في تحقيق التنمية والنهوض بالمنظومة التربوية وتشجيعا أيضا للأساتذة ، مذكرا بان هذا الحفل هو رسالة و فرصة لتثمين المنجز ولحظة للاعتراف بالجميل والتأسيس لثقافة الاعتراف بعطاءات الاطر التربوية بالمدرسة.

ومن جانبه ثمن الدكتور محمد كودو رئيس مصلحة الشؤون القانونية والمنازعات والشراكات بالمديرية الإقليمية بسيدي بنور هذا التكريم الذي ترك في نفسه وفي نفوس الحاضرين ارتياحا بالغا لتقدير إدارة المدرسة لجهود هذين المكرمين الأستاذة لطيفة محيي الدين والأستاذ المكي الشحام .
الدكتور محمد كودو ذكر خلال كلمته هاته بمسار إحداث مؤسسة البيروني والظروف التي أحاطت بتأسيسها وفتحها في وجه التلاميذ خلال مرحلة الدكتور بن الشرقي النائب الأول لنيابة سيدي بنور وكيف تمت عملية التغلب على الصعاب والإكراهات خلال هذه المرحلة من أجل فتح هذه المؤسسة آنذاك متمنيا للمكرمين طول العمر والصحة والسعادة بعد تقاعدهما .

وأجمع أساتذة مؤسسة البيروني من خلال كلمة باسمهم ألقاها الأستاذ يوسف بنفرحي ان الأستاذ
المكي الشحام كان مثالا يحتذى في الجدية والالتزام ورحابة الصدر في التعاطي مع الجميع والتفاني في اداء واجبه العملي سائلين له المولى عز وجل التوفيق في بقية عمره كما أشادوا جميعا بتضحيات وإخلاص الأستاذة لطيفة محيي الدين في العمل ومدى حرصها على مواكبة عملية التأطير والتكوين المستمر شاكرين ادارة المدرسة على هذه السنة الحسنة التي سنتها بتكريمهما .
كلمة أخرى ألقاها ممثل جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بمؤسسة البيروني رفيق خطاط والتي ركز من خلالها على قيمة هذا التكريم شاكرا للمنظمين حسن صنيعهم وكل من ساهم في إبداع فقراته ومراحل تنظيمه منوها بمسار الأستاذ المكي الشحام والأستاذة المفتشة التربوية لطيفة محيي الدين ومهنئا لهما بهذا التكريم المستحق .
وقد نظم الحفل بحضور عدد من أساتذة مدرسة البيروني ومديرها التربوي وأيضا بحضور المفتش التربوي السابق الأستاذ عبد الرزاق بنشريج الذي ألقى بدوره كلمة نيابة عن المفتشة الأستاذة إلهام صدقي والذي عبر من خلالها على شكره وامتنانه لمدرسة البيروني بكل مكوناتها على هذه الالتفاتة النبيلة في حق الأستاذة لطيفة محيي الدين وأيضا الأستاذ المكي الشحام وأثنى على إخلاصهما في العمل خلال مسيرتهما المهنية
وقد كان الحضور لافتا أيضا من خلال تواجد عدد من مديري مؤسسات التعليم الابتدائي بمديرية سيدي بنور وأهالي وعائلات المحتفى بهما وأيضا بحضور بعض ممثلي وسائل الإعلام بالإقليم .
اما كلمتي الأستاذة لطيفة محيي الدين والأستاذ المكي الشحام فقد كانتا قمة في التعبير عن التأثر بهذه الالتفاتة النبيلة التي قامت بها كل مكونات مدرسة البيروني حيث عبر المكرمين عن شكرهما وامتنانهما للجنة التنظيمية والأساتذة ومدير المؤسسة وكل من ساهم في تنظيم هذا الحفل المتميز وللحضور أيضا .
كلمة أخرى كانت لها رمزيتها وقيمتها التربوية نظرا لصدقها وبراءة من تكلف بإلقاءها ويتعلق الأمر بكلمة باسم المتعلمات والمتعلمين القتها بكل كفاءة وحسن الالقاء التلميذة فاطمة الزهراء الصابري كانت كلها شكر وتقدير للمكرمين شهادات أخرى هذه المرة من أسرة الأستاذ المكي الشحام ومن اساتذة المؤسسة حملت في طياتها مشاعر جياشة وأحاسيس صادقة خلال هذه المناسبة .
واختتم الحفل الذي نشط فقراته بكل نجاح وتميز الاستاذ، بوشعيب لعبيدي بمساعدة الأستاذ يوسف بنفرحي بتقديم هدايا وتذكار للمكرمين مع صور تذكارية بالمناسبة .

مشاركة