الرئيسية أحداث المجتمع كلية الحقوق – عين الشق بالدار البيضاء تحتضن تدريب “نموذج محاكاة جلسة بمجلس الأمن “

كلية الحقوق – عين الشق بالدار البيضاء تحتضن تدريب “نموذج محاكاة جلسة بمجلس الأمن “

CA9E92A0 E67C 4A49 9FC0 60CA8AB0564F.jpeg
كتبه كتب في 14 يناير، 2024 - 9:10 مساءً

بقلم الطالب الباحث ياسين عصمان

نظم طلبة ماستر القانون الدولي والترافع الدبلوماسي “الفوج الثالث ” برحاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق بالدار البيضاء تدريب ” نموذج جلسة محاكاة بمجلس الأمن ” وذلك بتاريخ 13 يناير 2024 على الساعة 12:00 تحث إشراف وتنظيم الأستاذ والمحلل السياسي محمد بودن رئيس مركز الأطلس لتحليل المؤشرات السياسية والمؤسساتية، وبتنسيق الأستاذ عز الدين خمريش منسق ماستر القانون الدولي والترافع الدبلوماسي، و قد شهد التدريب حضور السيد عبد اللطيف كمات عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق، إلى جانب الأستاذ الفاضل حسن خطابي أستاذ ضمن الفريق البيداغوجي للماستر.

بمشاركة 38 طالبا باحثا تم تقسيم التدريب الدبلوماسي إلى جلستين، الجلسة الأولى كانت تحث عنوان اعتماد مشروع قرار أممي حول التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن الدوليين بسبب الأعمال الإرهابية، بمشاركة 15 طالب كمندوبين للدول الأعضاء في مجلس الأمن فضلا عن 04 طلبة كمندوبين لدول تم استدعائها لحضور الجلسة.
وقد كان بيان التصويت فيها على الشكل التالي :
تأييد 12 عضوا لمشروع للقرار فضلا عن امتناع الأرجنتين واندونيسيا عن التصويت، و اعتراض روسيا على القرار، مما أدى إلى عدم إعتماد مشروع القرار بسبب اعتراض مندوب روسيا عن القرار ” حق الفيتو”.
فيما كان موضوع الجلسة الثانية يخص اعتماد مشروع قرار أممي بخصوص الحالة في ليبيا، شارك فيها أيضا 15 طالب كمندوبي الدول الأعضاء في مجلس الأمن فضلا عن 04 طلبة قاموا بتمثيل الدولة المعنية ليبيا و منظمات دولية إقليمية و دولية تم استدعائها للجلسة وقد تم اعتماد مشروع القرار خلال هذه الجلسة بعد تأييد 12 عضوا لمشروع القرار رغم امتناع كل من فرنسا و المكسيك وسويسرا عن التصويت.

وخلال هذا اللقاء عبر السيد العميد عبد اللطيف كمات عن اعتزازه وفخره بنموذج التدريب و بزخم الأنشطة التي بصم عليها طلبة ماستر القانون الدولي و الترافع الدبلوماسي كما نوه عاليا بفكرة نموذج محاكاة مجلس الأمن وقد وقف فعليا على سير الجلستين.
إلى ذلك أكد عميد الكلية على أهمية استمرارية هذا النوع من الأنشطة في المستقبل. ومعلوم أن عميد الكلية ما فتئ يسهر على حسن سير مختلف اللقاءات التي ينظمها الماستر، ويقدم كل الدعم والمساندة إلى طلبة ماستر القانون الدولي والترافع الدبلوماسي قصد تحقيق التميز والتفوق في المسار الأكاديمي.

كما عبر منسق الماستر الأستاذ عز الدين خمريش على أن هذا اللقاء هو فرصة للطلبة من أجل التعرف على الاجتماعات الأممية كيف تدبر وتسير، وأن هذا يدخل في صميم التأطير الدبلوماسي من خلال محاكاة الطالب على تحمل هذه المسؤولية الدولية في شقها الدبلوماسي، وأن هذه المحاكاة تلعب دور مهم جدا بالنسبة للطالب في إطار التعرف على أدبيات الدبلوماسية.

كما أشاد الأستاذ محمد بودن بمستوى الطلبة خلال هذا اللقاء العلمي الأكاديمي، وعن تحضيرهم الجيد، وعبر عن رضاه التام حول ما تم تقديمه في الجلستين، وأن الجلستين كانتا في المستوى وعبرت عن تطور كبير في مستوى الطلبة.
و أكد الأستاذ بودن على أن الهدف من هذا التدريب كان هو تقديم صورة تقريبية عن المناقشات في الجلسات العامة لمجلس الأمن و تمكين الباحثين من الوقوف على معايشة جزء من مهمة مندوبي الدول في مجلس الأمن و مزج التكوين النظري بالتطبيقي من أجل تحضير الشباب للمهام الدبلوماسية في المستقبل بشكل فعلي وقريب من الواقع و يستوعب الإجراءات و يطور المهارات الشخصية.

وفي نفس السياق أصدر طلبة ماستر القانون الدولي والترافع الدبلوماسي بيانا بمناسبة تولي المغرب لرئاسة مجلس حقوق الإنسان بجنيف، اعربوا فيه عن إشادتهم و اعتزازهم باعتراف المجتمع الدولي بمكانة المملكة المغربية ونموذجها الحقوقي و التقدير الدولي للرؤية الإصلاحية لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله كما عبروا عن سعادتهم بهذا التتويج وهذا الانتصار الذي يشرف الأمة العربية والقارة الافريقية.

وبعدها مباشرة تم توزيع شواهد المشاركة على طلبة الماستر من معهد الانفراد لتدريب الأهلي في إطار التكوينات التطبيقية، حيث يشهد رئيس مركز الانفراد للاستشارات والتدريب بدولة الكويت وتحث إشراف “الدكتور محمد بودن” وتنسيق منسق الماستر “الدكتور عز الدين خمريش”، أن جميع طلبة ماستر القانون الدولي والترافع الدبلوماسي “الفوج الثالث” قد اجتازوا تدريب نموذج محاكاة لجلسة بمجلس الأمن بنجاح.
وفي هذا الاطار يتمنى رئيس مركز الانفراد للاستشارات والتدريب بدولة الكويت “الدكتور عبد المحسن لافي الشمري” كل التوفيق والنجاح لطلبة الماستر.

وفي نفس الصدد عبر جميع طلبة ماستر القانون الدولي والترافع الدبلوماسي الفوج الثالث عن رأيهم في الجلسة وعن القيمة المضافة لهم خلال المشاركة في هذا التدريب الدبلوماسي، كما عبروا عن شكرهم وامتنانهم للأستاذ الفاضل محمد بودن على تنظيمه لهذا اللقاء الاكاديمي، وعن تقديرهم للعمل الذي يقوم به من أجل ترك لمسة علمية مميزة في المسار العلمي والأكاديمي لجميع الطلبة.

وفي الختام تم التقاط صورة دبلوماسية رسمية لطلبة الفوج الثالث ماستر القانون الدولي والترافع الدبلوماسي رفقة الأستاذ الفاضل محمد بودن، بالبدلة الرسمية الخاصة بالماستر.

مشاركة