الرئيسية أحداث المجتمع غياب أطباء التوليد والنساء بميسور وأوطاط الحاج يجر آيت الطالب للمساءلة

غياب أطباء التوليد والنساء بميسور وأوطاط الحاج يجر آيت الطالب للمساءلة

Sans titre 6.jpg
كتبه كتب في 6 يناير، 2024 - 9:33 مساءً

طرح رشيد الحموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا على وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد ايت الطالب، حول غياب أطباء التوليد والنساء في مستشفيات ميسور وأوطاط الحاج.

أشار الحموني إلى أن حالة المستشفى الإقليمي بمدينة ميسور “مستشفى المسيرة الخضراء” ومستشفى القرب بأوطاط الحاج “مستشفى أحمد بن ادريس الميسوري” يعانيان من نقص في أطباء عدة تخصصات، خصوصًا تخصص “التوليد والنساء”، وذلك لأسباب متعددة.

وأوضح أن هذا النقص يضع السكان في تلك المناطق في موقف صعب، حيث يضطرون في حالات الحاجة لتلك التخصصات إلى الانتقال إما إلى مستشفيات مدينة فاس أو للمستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة، مما ينتج عنه تبعات اجتماعية واقتصادية سلبية، وتداعيات صحية ونفسية خطيرة.

وأكد الحموني أن هذا الوضع سبب في وفاة امرأة حامل وجنينها مؤخرًا، بسبب عدم التتبع الطبي الدقيق والمستمر الذي يتطلبه الحمل والولادة. وأشار إلى التقدم الكبير الذي أحرزته البلاد في خفض معدلات الوفيات المرتبطة بالحمل والولادة، وأهمية توفير الخدمات الطبية اللازمة للنساء والأطفال الجدد.

مشاركة