الرئيسية أحداث المجتمع طنجة تعول على رياضة الزوراق الشراعية لجذب السياح.

طنجة تعول على رياضة الزوراق الشراعية لجذب السياح.

كتبه كتب في 10 فبراير، 2022 - 7:54 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

تعتبر طنجة، من المدن المصنفة دوليا في الواجهات السياحية للراغبين في ممارسة الرياضات المائية، بحيث تتميز عاصمة البوغاز، بموقعها الجغرافي المتميز، باعتبارها بوابة إفريقيا نحو أوروبا، وتطل على البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي.
لذلك يعد مستقبل السياحة بطنجة، مرتبط بشكل اساسي، بتطوير الرياضات والأنشطة المائية، إلى جانب الاهتمام بالجوانب الثقافية والبيئية للمنطقة، مما يجعل الزوارق الشراعية بعاصمة البوغاز الوسيلة المهمة، في جذب السياح المغاربة، والأجانب من مختلف بقاع العالم.

بحيث قام وفد نهاية الأسبوع المنصرم، مشكل من حوالي 18 سفيرا بالمغرب، يمثلون دول: المملكة العربية السعودية، البحرين، سلطنة عمان، الأردن، موريتانيا، كوريا الجنوبية، كازاخستان، مالي، رواندا، غانا، نيجيريا تشاد، بزيارة إلى النادي الملكي للزوارق الشراعية بطنجة، الذي يرأسه أحمد بناني.
بحيث كانت الزيارة مناسبة لسفراء مجموعة من الدول بالمغرب، للاطلاع عن قرب، على النادي الملكي للزوارق الشراعية بطنجة، العريق المتأسس عام 1925، والمؤهلات والمرافق التي يتوفر عليها، والأنشطة المقامة به.
علما أن ممارسة رياضة الزوارق الشراعية بطنجة، عرفت في الفترة الأخيرة تطورا كبيرا، أن على مستوى عدد الممارسين، أو الطريقة المهنية والاحترافية المتبعة من لدن القائمين على النادي الملكي للزوارق الشراعية بطنجة، وذلك بحكم التشجيع الذي يتلقاه كل راغب في ممارسة رياضته المائية المفضلة من طرف احمد بناني رئيس النادي، المنفتح على جميع المبادرات الهادفة، والمساهمة في منح الإشعاع الوطني والدولي لمدينة طنجة.
كما قام الوفد، خلال الزيارة التي تميزت بالحضور الوازن، لكل من منير ليموري عمدة مدينة طنجة، وعادل الدفوف النائب البرلماني عن دائرة طنجة أصيلة، ونائب عمدة عاصمة البوغاز، والمنظمة من طرف ولاية جهة الشمال، بشراكة مع مجلس جماعة طنجة، وبتنسيق مع المؤسسة الدبلوماسية بالمغرب، بالاطلاع على مجموعة من المعالم التاريخية بعاصمة البوغاز، كمغارة غرقل ومتحف القصبة.

مشاركة