الرئيسية أحداث المجتمع طنجة تستضيف المناظرة الجهوية الثانية حول الاستثمار في إزالة الكربون.

طنجة تستضيف المناظرة الجهوية الثانية حول الاستثمار في إزالة الكربون.

كتبه كتب في 17 يناير، 2023 - 10:05 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

أكد متدخلون في المناظرة الجهوية الثانية الخاصة بإزالة الكربون، المنظمة بمدينة طنجة، يوم الثلاثاء 17 يناير 2023، من طرف مؤسسة بنكية، بشراكة مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة الذي يرأسه عمر مورو، والاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الشمال، والمركز الجهوي للاستثمار بطنجة، على وجوب المساهمة بشكل فعال، في تنفيذ الإستراتيجية الخاصة بخفض الكربون، المعتمدة من طرف المغرب.

فقد اعتبر عادل الرايس رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، تنظيم المناظرة الجهوية الثانية، حول موضوع: ( الاستثمار في إزالة الكربون للحفاظ على القدرة التنافسية)، بالشيء المهم، مؤكدا على وجوب قيام المؤسسة البنكية بدورها المنوط بها، من اجل إزالة الكربون من الشركات، معبرا عن استعداده من اجل الدفع بالمقاولات قدما.
من جهته اعتبر عمر ساجد نائب رئيس الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة، اللقاء جد مهم، بحكم ملامسته لمجال البيئة المفروضة على الشركات المغربية التي يلزمها الاستعداد، سواء المستهدفة للسوق المحلية، أو الموجهة منتوجها نحو التصدير، خاصة مع إقرار أوروبا لضريبة الكربون، سيتم تفعيلها في أفق عام 2026.
وتميزت المناظرة بحضور مسؤولين ومنتخبين وفاعلين اقتصاديين، نذكر منهم: منتصر ابضالص رئيس اتحاد المنعشين العقاريين بطنجة، نائبه محمد السباعي.محمد عمار الشماع رئيس جمعية المنطقة الصناعية مغوغة بطنجة، ياسين العرود رئيس فرع الجمعية المغربية لصناعات النسيج والالبسة بجهة الشمال، نائبه عبد الرحيم ادامو.
وفي تصريحها لنا، أوضحت الشعيبية بالبزيوي علوي رئيسة فرع جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بكون اللقاء يندرج ضمن مواكبة الشركات الوطنية في ميدان إزالة الكربون، التي أصبحت بالنسبة إليها ضرورة ملحة، بهدف الرفع من تنافسينها إن على المستوى الوطني أو الدولي.
واعتبرت الشعيبية بالبزيوي علوي، الكل مجبر في الوقت الراهن للمحافظة على البيئة، سواء بالنسبة للأشخاص العاديين، أو الشركات الصغرى أو المتوسطة أو الكبرى، لكي تصبح المقاولة الوطنية تنافسية منتجة لخدمة ليس بها كاربون.

مشاركة