الرئيسية أخبار وطنية طنجة تستضيف اللقاء التشاوري الجهوي حول التعمير والإسكان

طنجة تستضيف اللقاء التشاوري الجهوي حول التعمير والإسكان

كتبه كتب في 21 سبتمبر، 2022 - 4:23 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

أكد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد امهيدية على وجوب مراجعة وثائق التعمير، بغية تقليص العجز السكني، وذلك تماشيا مع العديد من الإصلاحات التي شملت بعض الجوانب المؤسساتية، ومراجعة الترسانة القانونية المتعلقة بقطاع السكن.
واستحضر والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، بعض الاكراهات والنواقص، الواجب تداركها، لضمان تنمية مندمجة وشاملة لمنطقة شمال الغرب، خاصة في مجال محاربة مدن الصفيح، بحكم وجود حوالي 5 آلاف أسرة، تعيش في مدن الصفح بمدينة العرائش، وحوالي ألف أسرة في مدينة أصيلة، مما يلزم القضاء عليها، مع الاهتمام بالمباني المهددة بالانهيار.
كما نوه والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، بمبادرة تنظيم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، يوم الأربعاء 21 شتنبر 2022، بعاصمة البوغاز، للقاء التشاوري الجهوي بالشمال، حول التعمير والإسكان. وذلك عبر إشراك جميع الفاعلين المركزيين والجهويين والمحليين والمجتمع المدني، بهدف التفكير في نماذج جديدة للتعمير والسكن، قادرة على تقديم عرض ترابي متطور، لأنماط سكنية، لتقليص الفوارق المجالية، والمساهمة في التنمية الحضرية المستدامة، تأخذ بعين الاعتبار المتطلبات الاجتماعية لجميع فئات المواطنين.


خاصة واللقاء حسب محمد امهيدية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، يعد فرصة لجميع المتدخلين في قطاع التعمير والإسكان، سواء ممثلي الإدارات العمومية، أو المنتخبين، وكذا المهنيين وفعاليات المجتمع المدني، والفاعلين الاقتصاديين، من أجل تبادل الآراء وطرح التصورات، حول الاكراهات المتعلقة بمجالي التعمير والإسكان.


كما توقف محمد امهيدية، على تنفيذ مجموعة من البرامج بجهة الشمال، في المجال الترابي، مما ساهم في تحقيق الرؤية الملكية، من قبيل برنامج طنجة الكبرى، و الحسيمة منارة المتوسط، ثم برنامج تهيئة المدن العتيقة لتطوان وطنجة وغيرها من المبادرات التي ساهمت بشكل فعال في العناية بالمشهد الحضري وتحسين عيش الساكنة.


من جهته أكد عيسى بن يعقوب، الرئيس السابق لاتحاد المنعشين العقاريين بطنجة، استعدادهم باعتبارهم مستثمرين ومتدخلين ومعنيين بشكل مباشر في قطاع التعمير والإسكان، لإنجاح اللقاء التشاوري الجهوي بالشمال. الذي من شانه إعطاء نفس جديد لقطاع حيوي، عرف العديد من التقلبات خلال السنوات المنصرمة.


فقد اعتبر عيسى بن يعقوب، اللقاء التشاوري، يكتسي أهمية بالغة، بحكم نوعية ومواضيع الورشات المفتوحة، التي ستساهم التوصيات المتمخضة عنها، في بناء إستراتيجية محكمة، لسياسة سكنية، بغية تحسين المشهد العمراني، مع تقنين العلاقة بين جميع المتدخلين في القطاع، من اجل إطلاق عروض برامج، ستساعد على تقليص العجز الحاصل في مجال إنتاج السكن.خاصة والمقترحات تلبي تطلعات الجميع، لاسيما المواطنين الراغبين في اقتناء السكن، وفق احتياجاتهم وإمكانياتهم المادية.


من جانبه ألح النائب البرلماني عبد السلام الحسناوي، رئيس جماعة قصر المجاز بإقليم الفحص أنجرة، على وجوب إعادة النظر في القوانين الخاصة بالتعمير، من أجل الحد من ظاهرة هجرة الساكنة من القرية إلى المدينة.


كما عرف اللقاء التشاوري الجهوي حول التعمير والإسكان، حضور ومشاركة كل من عمر مورو رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، الأستاذ عبد اللطيف المغاري رئيس قسم غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بطنجة، النائب البرلماني الحسين بن الطيب، النائبة البرلمانية قلوب فيطح، المستثمر امحمد الأربعين، عمدة طنجة منير ليموري، متتصر ابضالص رئيس اتحاد المنعشين العقاريين بطنجة، نائبه محمد السباعي. رئيس جماعة تطوان مصطفى البكوري، النائب البرلماني محمد الحمامي رئيس مقاطعة بني مكادة، محمد الشرقاوي رئيس مجلس مقاطعة طنجة المدينة، محمد سعيد اهروش رئيس مجلس مقاطعة السواني.

مشاركة