الرئيسية أحداث المجتمع سيدي إفني: اختتام البرنامج المسطر احتفالا بالذكرى 18 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

سيدي إفني: اختتام البرنامج المسطر احتفالا بالذكرى 18 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

IMG 20230523 WA0049.jpg
كتبه كتب في 23 مايو، 2023 - 11:25 مساءً

سيدي افني : صوت العدالة

اختتمت هذا اليوم الثلاثاء 23 ماي الجاري بجماعة سيدي احساين أوعلي الأنشطة المبرمجة احتفالا بالذكرى الثامنة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حيت أشرف الحسن صدقي عامل إقليم سيدي إفني على إعطاء الانطلاقة لأشغال توسيع وتقوية وتغيير مسار الطريق الاقليمية 1915 الرابطة بين ميرغت ومركز جماعة ايت الرخا (الشطر الأول) ويروم هذا المشروع الذي يبلغ طوله 7.4 كلم الى تحسين مؤشرات السلامة الطرقية والصيانة والمحافظة على الرصيد الطرقي وتوفير محور طرقي بمواصفات وجودة عالية والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة، إضافة الى دعم الاستثمار العمومي والخصوصي، وتبلغ تكلفته المالية 15.7 مليون درهم ومن المنتظر أن تستفيد منه ساكنة جماعات؛ ايت الرخا، سيدي عبدالله اوبلعيد، سبت النابور، سيدي احساين اوعلي، تيغيرت،بوطروش، ابضر وانفك.
وبباشوية الاخصاص اشرف السيد العامل والوفد المرافق له على زيارة مشروع تجهيز دار الطالب والطالبة، وهو المشروع الممول في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بغلاف مالي يناهز ما يفوق 400.000.00 درهم وتستفيد منه دور الطالب والطالبة بكل من جماعات؛ أثنين أملو، الاخصاص، سبت النابور، تنكرفا واسبويا، كما يهدف هذا المشروع الى دعم التمدرس بالعالم القروي والحد من الهدر المدرسي ولاسيما بين فتيات العالم القروي ، حيث انتقل عدد الإناث المتمدرسات المسجلات بدار الطالبة والطالبة بجماعة الاخصاص على سبيل المثال من أربع فتيات عند افتتاحها خلال الموسم الدراسي 1999/2000 الى 158 فتاة متمدرسة خلال الموسم الدراسي الحالي 2022/2023.
وبجماعة اسبويا أشرف السيد العامل على إعطاء الانطلاقة لأشغال بناء مركز لذوي الاحتياجات الخاصة والذي سينجز على مساحة إجمالية تبلغ 886 متر مربع منها 414 متبر مربع منها مساحة مغطاة، وتبلغ تكلفة المشروع الممول في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية 2.500.000.00 درهم، وبذات الجماعة أعطيت الانطلاقة لمشروع تأهيل وترميم ملحقة الثانوية الإعدادية اسبويا وهو المشروع الممول من طرف وزارة التربية الوطنية والرياضة والتعليم الأولي بغلاف مالي يناهز 1.268.234.40 درهم، وبجماعة تنكرفا أعطيت الانطلاقة لمشروع بناء 7 وحدات للتعليم الأولي بغلاف مالي يناهز 2.115.706.80 درهم ممول من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. كما تمت زيارة دار الطالب والطالبة بجماعة أثنين أملو والتي تم تجهيزها كما سبقت الإشارة الى ذلك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وتندرج هذه المشاريع ضمن الجهود التي تبذلها بلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده من أجل تعميم وتجويد التعليم الأولي في المجال القروي، والتي جسدتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم سيدي إفني من خلال إحداث وحدات للتعليم الأولي، وبرمجة العشرات من الوحدات الجديدة في إطار برنامجها الرابع الرامي إلى دعم الاستثمار في رأس المال البشري للأجيال الصاعدة وتعميم التعليم الأولي بالمناطق القروية وصعبة الولوج، وضمان استفادة جميع الأطفال من هذا النمط التعليمي الذي يروم التشجيع على التمدرس ، وتحسين المسار الدراسي، بالإضافة إلى زيادة متوسط مدة التمدرس، الذي يعتبر مكونا رئيسيا في مؤشر التنمية البشرية.
حضر هذه الأنشطة كل من السيد رئيس المجلس العلمي المحلي، السيد رئيس المجلس الإقليمي لسيدي إفني، السادة رؤساء مجالس الجماعات، السادة المنتخبون والسادة رؤساء المصالح العسكرية والأمنية ورؤساء المصالح اللاممركزة وفعاليات المجتمع المدني.

مشاركة