الرئيسية غير مصنف سوء التسيير يربك مهرجان تازة الدولي لسينما التنوع

سوء التسيير يربك مهرجان تازة الدولي لسينما التنوع

received 2320654551519375.jpeg
كتبه كتب في 29 يوليو، 2019 - 8:39 صباحًا


بعد انتهاء الدورة الحالية لمهرجان تازة الدولي لسينما التنوع ، تتوالد التساؤلات حول طبيعة هذا المهرجان وحول القيمة المضافة التي انتجها، أم سوى لحظات للبهرجة الموسمية إلتهمت ميزانية ضخمة من الدعم العمومي.
من المنطقي أن يكون لأي مهرجان هدف واستراتيجية وفقا لرؤية عامة تحكم فعالياته ومشواره، ولكن ربما تكون الأزمة فى حالة مهرجان تازة الدولي لسينما التنوع ،أن الرؤية غائمة وغير واضحة وأصبحت المهمة الصعبة هي فك لغز هذه الدورة من المهرجان، والمسألة فى النهاية تخضع لأهواء البعض الذين لا يربطهم مع الفن و الثقافة سوى الخير و الاحسان ، حيث جائت هذه الدورة باهتة ومحملًة بأخطاء كثيرة، حين تم تغيب الروح الثقافية والهوية التاريخية لتازة، حين تصبح أصالة المدينة تطحن من قبل الغناء و الفن المستورد بالعملة الصعبة وبرقم درهم الذي يتبعه يمينا مجموعة أصفار. حين يغيب الإبداع والتفرد بلمسات مدينة التراث، حين يتم تسويق التراث المحلي عبر وجبة فلكلور سريعة لا سعرات ثقافية وفنية فيها. حين نشتغل برؤية القصف الموضعي لأيام المهرجان ،وتغفل الأهداف البعدية النبيلة التي تخدم المدينة.
ممكن أن يكون للمهرجان تازة الدولي لسينما التنوع والذي لم يصل عتياً في سنه العمري ينظم بنية سليمة، ممكن أن يكون النموذج القابل للحصول على علامة الاستحقاق التامة بالمدينة، ممكن القول بأنه يستهدف باحتشام موضعي نشر ثقافة معينة تركز على الترفيه و الفرجة مرات عديدة رخوة، ممكن وهو في سنه الصغير أن يؤسس لرؤية تحريك عجلة التنمية المستدامة بالمدينة عبر المزاوجة بين تسويق حلم مدينة و تحديث البنية الاستقبالية.
و للاشارة فإننا لسنا ضد الفن ولا ضد الإشعاع الثقافي الذي ممكن أن تشكله المهرجانات، لسنا ضد سياسة الترفيه عن الساكنة و تخزين مشاكل تازة إلى ما بعد نهاية موسم المهرجانات. لكننا ضد تلك المهرجانات التي تحمل كفة وزن خفيفة من الثقافة النظيفة والفن، وتسوق كثلة وزن ثقيلة من السلبيات التي تحرق كل ما هو إيجابي وتحتويه إلى حد إعدام الثقافة الراقية.
فمهما كان الأمر فالمهرجان في حاجة إلى تصحيح مساره، وتغيير وجوهه ، وسياسته وتوجهاته العامة كي يتسنى له الارتباط بمحيطه القريب والبعيد، ومدّ جسور التواصل بين الثقافات الأخرى.

مشاركة