الرئيسية أحداث المجتمع سوء التسيير في المستشفى الإقليمي بميدلت بسبب جمعية أطلس ميدلت للصحة يزيد من معاناة المواطنين .

سوء التسيير في المستشفى الإقليمي بميدلت بسبب جمعية أطلس ميدلت للصحة يزيد من معاناة المواطنين .

IMG 20240109 WA0011.jpg
كتبه كتب في 9 يناير، 2024 - 1:00 مساءً

صوت العدالة- مجتمع

لازال المجتمع الميدلتي يعيش تدمر مرضاه بسبب ضعف الخدمات الطبية والإدارية المقدمة للمرتفقين ،وتعتبر جمعية اطلس ميدلت للصحة المسير الرئيسي ويا ليتها تسيره بتفان ولكنها بعيدة كل البعد حيث يعيش المستشفى الإقليمي التخبط والإرتجالية والفوضى في تدبير هذا المرفق الاكبر في الإقليم وسط تساؤلات عن تعطيل عدد من الخدمات الإعتيادية التي يقدمها المستشفى فيما يخص بعض التخصصات الطبية التي كانت موضع انتقادات الجمعيات الحقوقية المهتمة حيث اصبح في الآونة الأخيرة يحرم المرضى من الإستفادة في بعض الخدمات والتخصصات الطبية بسبب قلة الأطقم الطبية او بسبب الغياب المتكرر لبعضهم او تحديد تحديد ايام العمل الخاصة كالعمل ليومين في الأسبوع لذا بعض الاطباء مما يسبب الإزدحام أثناء التحاقه بالعمل .مما يفتح بعض الاحيان الباب امام الفوضى والمشاداة الكلامية والسمسرة بين المرضى وحراس الأمن وبعض المتطفلين الذين يمتهنون السمسرة الطبية ولا تربطهم بالمجال الصحي اية صلة وهذا كله بسبب عدم ضبط الإختلالات وفرض النظام
جمعية الأطلس التي توهم نفسها والمرتفقين بأنها أعادت للمستشفى الإقليمي هيبته وقيمته ودوره كيف لها أن تصل إلى ذلك وهي تتخبط في مشاكل شتى إنها جمعية اولا تتكون من أعضاء على رأسهم السيد الح… كرئيس و المعين من طرف الدكتور بو…مع عناصر من حزب الحركة الشعبية وانتم على علم من يكون ممثلها و الذي كان سببا في استقالة الرئيس من الجمعية بسبب عراقيل من طرف عضو من المجلس الإقليمي ليخلفه في الرئاسة الدكتور اوح… الذي تصادم مع مشكل الميزانية مند البداية هذا المشكل تسبب في توقيف الممرضات الذي وضعه في موقف حرج فسارع إلى تقديم استقالته من الجمعية لتتخبط في في مشاكل ونزاعا حول التسيير لاعتبارات مادية وسياسية و كحل لذلك اصبح تعيبن الدكتور الن…من القطاع الخاص (اغبالو)من طرف رئيس المجلس الإقليمي ضروريا “وباش احمر الوجه لمن عينه ” و لخدمة أجندة الحزب نفد توقيف الممرضات و نهج سياسة التسويف بالنسبة للأطباء .
ومما زاد الطين بلة هو توظيف اعوان التسجيل للمعلومات بالمستشفى الإقليمي دون سابق اعلان ولا مباراة و تتساءل الساكنة عن المعايير المعتمدة في ذلك .
نتمنى يوما ما ان تحل لجنة جهوية تابعة لوزارة الصحة بالمستشفى الإقليمي بميدلت مكلفة حسب بالبحث في أداء هذه المؤسسة وتقييم قدرتها على تقديم الخدمات الطبية.
و تقوم بزيارة مختلف الأقسام مركز التشخيص قسم الولادة، العظام وغيرها من أجل التعرف على مدى جاهزيتها لتقديم العلاجات للمرتفقين وتلبية حاجياتهم. و توجيه أسئلة لنزلاء المستشفى والمرتفقين حول ظروف استقبالهم ومعاملتهم، وما إن كانت هناك ممارسات مشينة مما يتم تداوله في أوساط الساكنة والمنابر الإعلامية.

مشاركة