الرئيسية أحداث المجتمع سطات.. وقفة احتجاجية من أجل سلامة وكرامة الأطر الصحية وحرمة المرفق الصحي العمومي .

سطات.. وقفة احتجاجية من أجل سلامة وكرامة الأطر الصحية وحرمة المرفق الصحي العمومي .

كتبه كتب في 25 مايو، 2022 - 7:22 مساءً

صوت العدالة- مجتمع

نظم المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بإقليم سطات، اليوم الأربعاء 25 ماي، وقفة احتجاجية بمستشفى الحسن الثاني،
حيث أفاد بيان استنكاري للشغيلة الصحية بمستشفى الحسن الثاني بسطات، الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه ، أن مصلحة المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لسطات ، قبيل منتصف ليلة أمس الخميس 19 ماي 2022 ، شكلت ساحة حرب بين مجموعة من حملة الأسلحة البيضاء المدججين بالسيوف والسكاكين والكلاب الشرسة على مرأى ومسمع من مرتفقي هذه المصلحة والأطر الصحية المداومة، حيت وجد الطاقم الصحي و عمال نقل المرضى وعناصر الأمن الخاص أنفسهم وسط تبادل اللكمات والتلويح بالأسلحة و التعنيف اللفظي بأقبح صوره، ولولا تدخل بعض المواطنين لحماية الأطر الصحية والدفاع عنهم وسط هذه المعركة الهمجية لوقعت كارثة بكل ما تحمل الكلمة من معنى.
إن هذه الواقعة المريرة ليست الأولى من نوعها حيت تشهد كل المرافق بهذه المؤسسة إعتداءات يومية تهدد أمن وسلامة الأطر الصحية والمرتفقين على حد سواء ، و أصبح هذا المرفق الصحي الحيوي بالاقليم مستباحا من طرف أصحاب السوابق الاجرامية و مدمني الخمر والمخدرات والخارجين عن القانون و السماسرة المتاجرين في صحة المواطنات والمواطنين، وكل هذا يضيف البلاغ يقابله انفلات أمني تتحمل مسؤوليته الاجهزة الوصية على أمن وسلامة المواطنين وموظفي ومرافق الدولة ، ومن جهة أخرى تقاعس وتخادل المندوبية الإقليمية للصحة و خلية المنازعات القانونية في القيام بأدوارهم الاساسية في متابعة المعتدين على الاطر والمرافق الصحية وهذا ما يثبت بالملموس زيف و كذب الشعارات التي تروج لها وزارة الصحة من خلال بلاغاتها المغشوشة حول عزمها الدفاع عن أطرها وحمايتهم.
إن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بإقليم سطات يعبر عن ما يلي:

  • تضامنه الكلي مع الأطر الصحية والمرتفقين ضحايا ليلة الخميس الأسود.
  • استنكاره بشدة لهذا الحدث المؤسف الذي يضرب في العمق الإحساس بالامن وخاصة داخل مرفق عمومي من المفترض له حرمته ورمزيته.
  • تأكيده على ان المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الإجتماعية تستهتر بأمن وسلامة موظفيها وحرمة مرافقها وغير مؤهلة للترافع والدفاع عن حق الأطر الصحية في ضمان أمنهم وسلامتهم وكرامتهم.
  • مطالبته للسلطات الأمنية بتحمل مسؤوليتها وضرورة توفير مركز أمني قار بالمستشفى الاقليمي.
  • عزمه تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية يوم الأربعاء المقبل 25 ماي على الساعة 12h00 بالمستشفى الإقليمي.
  • تسطيره لبرنامج نضالي تصعيدي في حال استمرار واقع انعدام الأمن داخل المرافق الصحية بالإقليم و مواصلة المندوبية الإقليمية لسياسة التهرب من مهامها في الحد من ظاهرة الإعتداءات التي تطال نساء ورجال ومرافق الصحة.
مشاركة