الرئيسية أحداث المجتمع سطات.. جمعية اجيال الشاوية توزع معدات و تكرم وجوه سياسية وثقافية ورياضية احتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة

سطات.. جمعية اجيال الشاوية توزع معدات و تكرم وجوه سياسية وثقافية ورياضية احتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة

IMG 20240116 WA0012.jpg
كتبه كتب في 16 يناير، 2024 - 11:37 صباحًا


صوت العدالة- عبدالنبي الطوسي

أكد محمد ضعلي رئيس جمعية أجيال الشاوية بسطات، عن اعتزازه وفخره بهذا الاحتفال البهيج بالسنة الأمازيغية الجديدة 2974 الذي يرسخ الاهتمام المتزايد بالثقافة والتراث الأمازيغي، وتجسيد العناية السامية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، لهذا المكون الأساسي للهوية المغربية، الذي ما فتئ يوليها جلالته، للأمازيغية باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية المغربية الأصيلة الغنية بتعدد روافدها، ورصيدا مشتركا لجميع المغاربة بدون استثناء. كما يندرج في إطار التكريس الدستوري للأمازيغية كلغة رسمية للبلاد إلى جانب اللغة العربية.
واضاف، محمد ضعلي رئيس جمعية أجيال،
بمناسبة اللقاء التواصلي الذي نظمته أجيال الشاوية بفضاء الغوزي بسطات يوم السبت 13 يناير، والذي التأمت فيه فعاليات جمعوية وثقافية وفنية ورياضية ومنتخبون وأعضاء  فاعلين  من مكونات جمعية أجيال الشاوية، إضافة الى حضور وجوه سياسية و فكرية وازنة، احتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة، 2974. وهي فرصة سانحة للتعريف بالبرنامج السنوي للجمعية و أهدافها.
” أضاف ضعلي ” أن هذا الاحتفال يعتبر أحد تجليات الحرص الملكي السامي على تثبيت الثقافة الأمازيغية في العديد من المجالات. وتروم هذه المبادرة الخلاقة صيانة التنوع الثقافي الوطني، وتعزيز ما تحقق من مكتسبات متعلقة بالأمازيغية منذ الخطاب الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله بأجدير سنة2001.
وصرح المتدخلون خلال اللقاء التواصلي ، بأهمية الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، باعتبارها عطلة وطنية رسمية مؤدى عنها على غرار فاتح محرم من السنة الهجرية ورأس السنة الميلادية، مصدر اعتزاز بالنسبة لجميع المواطنين الفخورين بالهوية المغربية الغنية بتعدد روافدها، والتي تندرج ضمن مداخل التنمية الشاملة، التي تكتسي رمزية دالة على تجذر وتنوع النسيج الثقافي للمغاربة، ويؤشر على الرغبة في المضي قدما على طريق التفعيل الحقيقي للطابع الرسمي للأمازيغية.
في نفس السياق وعلاقة بأهداف جمعية أجيال الشاوية بالمجال الرياضي فقد تم التذكير بإنجازات النهضة الرياضية السطاتية لكرة القدم، التي بصم لاعبوها عن تاريخ حافل ومجد عريق سيبقى موشوما بمداد من ذهب، حيث حظي الفريق باستقبال ملكي، كما أضحى مشتلا خصبا للمنتخب الوطني، الذي تزود بمجموعة من اللاعبين الذين دافعوا باستماتة قوية على القميص الوطني في المحافل الدولية.
واختتمت جمعية أجيال الشاوية، هذا اللقاء بتوزيع مجموعة من الجوائز التحفيزية، ذات دلالات رمزية تكريما للمحتفى بهم، فضلا عن توزيع بعض المستلزمات الرياضية ومعدات للضخ لفائدة العالم القروي لتوفير الماء الصالح للشرب ، وذلك ترسيخا لثقافة الاعتراف والتضامن والعمل المشترك المسؤول، وهو ما دأبت عليه جمعية أجيال الشاوية كل سنة، حيث لقيت هاته الخطوة، استحسانا وترحيبا كبيرين من قبل الممارسين الرياضيين وجميع المتدخلين في العالم القروي .
وبالمناسبة تم تكريم فعاليات سياسية ورياضية وثقافية منهم الدكتور حسن نجمي و لاعبين سابقين بالنهضة السطاتية لكرة القدم ويتعلق الأمر ب محمد بلفول وبنداوود الغيادي.
إضافة إلى وجوه سياسية منهم بوشعيب الجرموني ومحمد ادرينة وبوشعيب بنذهيبة والحسن بلبصير وعبد الرحمان العزيزي.

مشاركة