الرئيسية أحداث المجتمع زيارة تفقدية للسيد رئيس جهة مراكش-آسفي والسيد والي الجهة و السيد عامل إقليم الرحامنة لمتابعة تنفيذ مشاريع تنموية هامة في إقليم الرحامنة

زيارة تفقدية للسيد رئيس جهة مراكش-آسفي والسيد والي الجهة و السيد عامل إقليم الرحامنة لمتابعة تنفيذ مشاريع تنموية هامة في إقليم الرحامنة

IMG 20240529 WA0009.jpg
كتبه كتب في 29 مايو، 2024 - 10:29 صباحًا

في إطار تنفيذ برنامج التنمية الجهوية وبرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالمجال القروي، قام السيد سمير كودار، رئيس جهة مراكش آسفي، رفقة السيد فريد شوراق، والي جهة مراكش آسفي، وعامل إقليم الرحامنة، بزيارة تفقدية لمتابعة أشغال عدة مشاريع بإقليم الرحامنة يوم الثلاثاء 27 ماي 2024.
وتتضمن المشاريع المدرجة في برنامج التنمية الجهوية المركز الجهوي الفيدرالي للتكوين في كرة القدم الذي يعتبر نتاج شراكة بين مجلس الجهة، و إقليم الرحامنة و شركة التهيئة والتنمية الخضراء و جامعة محمد السادس والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ويضم جناحا إداريا، و قطبا بيداغوجيا للتعليم، وقاعة للمؤتمرات، و مطعما ومسبحا نصف أولمبي، وملاعب كرة قدم للتداريب.
كما شملت هذه المشاريع مركبات ثقافيا بحي القدس بابن جرير، ومركزا لتصفية الدم بابن جرير، و هو المركز الذي تم إنشاؤه و تجهيزه في إطار شراكة بين جهة مراكش-آسفي ومؤسسة “جاسم و حمد بن جاسم الخيرية” القطرية.
وتهدف هذه المشاريع إلى تعزيز مجالات الرياضة، الصحة، والثقافة في المنطقة، مما يساهم في رفع مستوى حياة المواطنين وتعزيز التنمية المحلية.
أما فيما يتعلق بمشاريع برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في المجال القروي، فقد تضمنت إنشاء الطريق الذي يربط بين مركز جماعة أولاد عامر ودوار المسناوي، وكذلك الطريق الرابط بين مركز جماعة بوشان وجماعة لبركيين (الطريق الإقليمية رقم 2101 والطريق الوطنية رقم 7)، بمسافة إجمالية تبلغ 34 كم. بالإضافة إلى ذلك، شملت المشاريع تهيئة وتجهيز النقاط المائية في الجماعات الترابية أولاد عامر، تيزمارين، وبوشان، لتلبية احتياجات 10 دواوير، من المياه الصالحة للشرب.
كما شملت الزيارة التفقدية دار الطالبة ببوشان، التي تُعد أحد المشاريع الاجتماعية الهامة، حيث توفر الإقامة والدعم التعليمي للفتيات من المناطق القروية، مما يسهم في تقليل الفوارق المجالية والاجتماعية وتعزيز فرص التعليم والتطوير للفتيات.
تجدر الإشارة إلى أن هذه المشاريع تُعدّ خطوة هامة نحو تحقيق الأهداف التنموية لجهة مراكش آسفي وتعزيز التماسك الاجتماعي والاقتصادي في الإقليم.

مشاركة