الرئيسية أحداث المجتمع خنيفرة : عودة عمال النظافة إلى الاحتجاج بعد اتكرار ماساتهم بمريرت

خنيفرة : عودة عمال النظافة إلى الاحتجاج بعد اتكرار ماساتهم بمريرت

كتبه كتب في 11 فبراير، 2022 - 1:58 صباحًا

شجيع محمد – متابعة –

عادت أجواء الاحتقان لتخيم على علاقة عمال النظافة مع المقاول المعلوم المفوض له تدبير قطاع النظافة بمريرت عقب عدم صرف رواتبهم مع عدم مراعاة الوضع الاجتماعي لهؤلاء نظرا الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها المنطقة تزامنا مع تاخر التساقطات المطرية والكساد الذي أصاب التجارة و جل الحرف والمهن الأمر الذي دفع من جديد بالعمال إلى خوض إضراب عن العمل بوقفة احتجاجية أمام مقر جماعة مريرت صبيحة يوم الخميس 10 فبراير 2022

وجدير بالذكر أن هاته الوقفة هي الرابعة من نوعها حيث يقوم المقاول المذكور إلى نهج نفس الأساليب بخصوص صرف رواتب العمال حيث أكد البعض منهم أنه لم يتوصل براتب شهرين متتاليين حيث تأتي هاته الوقفة في سياق التنديد بظاهرة أضحت تتكرر كل شهر او شهرين منذ أزيد من سنتين والتي تحمل في طياتها عدم أداء أجور العمال في وقتها المحدد مما يعطي إشارات إلى أنها متعمدة وممنهجة في حق هاته الطبقة التي تعاني في صمت دون من يكترث لأمرها

من جهتهم اعتبر عمال النظافة بمدينة مريرت أن هذا الأسلوب المتكرر بأنه امر غير معقول حيث تم إدخال ميزانية صرف أجور العمال في حسابات جانبية وان ما يحتج به المقاول المعلوم من عدم توصله بميزانية عمال النظافة أمر لا يهم العمال ولا يستند إلى لي أساس حيث كان لزاما عليه تخصيص ميزانية للعمال قبل إدخالهم في المتاهات وكما لا يخفى على الجميع أن عمال النظافة قدموا تضحيات جساما جعلت ازقة وشوارع المدينة نظيفة وتراهم في كل الأماكن واخيرا يكون التماطل والتسويف هو جزاؤهم على هاته التضحيات والتفاني في العمل رغم كل الظروف وأصبح لزاما على المقاول المذكور تفادي ادخال العمال في حسابات وخلق أيضا محنة تراكم الازبال في الأزقة بسبب الإضراب الذي خاضه العمال..

ولم يفت العمال خلال وقفتهم الاحتجاجية التعبير عن وضعهم الاجتماعي الميؤوس منه علما انهم يعيلون أسرا بكاملها ومنهم من قضى ما بين سنة إلى عشر سنوات في العمل دون اي تحسن يذكر لا زيادة في الاجور ولا تغطية الصحية و لا تسجيل بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ولا حد ادنى للاجور ولا لا تعويض عن الساعات الإضافية علما انهم يقضون فترة تتجاوز الساعات القانونية المعمول بها ولايستفيدون من الحقوق المخولة لهم كما أن مدونة الشغل لا تعنيهم ولايتوفرون على وزرة العمل والقفازات

مشاركة