الرئيسية أحداث المجتمع خنيفرة : عامل ينضاف للائحة ضحايا مناجم تويسيت ضواحي مريرت

خنيفرة : عامل ينضاف للائحة ضحايا مناجم تويسيت ضواحي مريرت

كتبه كتب في 2 يناير، 2023 - 8:28 صباحًا

شجيع محمد – متابعة –

عامل آخر ينضاف نضاف ليلة أمس إلى ضحايا أنفاق الموت الذي وجد طريقه من جديد إلى مناجم “جبل تويسيت بمنطقة ” ايكر اوجنا ” بتراب جماعة الحمام ضواحي مريرت عمالة إقليم خنيفرة حيث لقي عامل شاب مصرعه داخل أحد الانفاق والمعروفة بالمنطقة وفي أوساط العمال ب “” أنفاق الموت “” لينضاف بذلك لضحايا هاته المناجم و الذين ذهبت أرواحهم في أعماق الأرض حيث آبار عميقة أمام غياب أدنى شروط السلامة

وارتباطا بنفس الموضوع فإن هذا الحادث خلف استنكارا وذهولا وسط ساكنة المنطقة علما أن الشركة المنجمية لتويسيت بدأت تستغل هذه المناجم منذ سنوات التسعينات حيث طفت على السطح عدة خروقات جعلت العمال يدخلون في مسيرات احتجاجية لامتناهية تصاحبها إنزالات أمنية مكثفة غالبا ما تنتهي بحوادث وصدامات واعتقالات، ولا يمر وقت وجيز حتى تسمع عن سقوط ضحايا داخل هاته المناجم أمام الصمت المريب للجهات المسؤولة التي وقفت مكتوفة الأيدي تجاه الحوادث والمآسي الخطيرة المتوالية، بغض النظر عن الظروف الصعبة التي يزاول فيها العمال عملهم داخل هذه الأنفاق، علما أن حياة العمال أمام خطر حقيقي في كل وقت وحين.. فكم من ضحية تم انتشالها من تحت الأكوام والرمال والصخور دون الحديث عن ارتفاع عدد المعطوبين والمصابين بأمراض مهنية علما أن هاته المناجم تعد من الأغنى من نوعها حيث تحتوي على الذهب والفضة والزنك والرصاص والكوبالت فرغم كل هذا فإن الشركة المذكورة تنهج أساليب تحقيرية في حق العمال بالنظر للأجور الهزيلة التي يتقاضونها مقابل المخاطرة بحياتهم بانعدام أدنى شروط السلامة وغياب الحد الأدنى للأجور إضافة إلى التشغيل بعقود عمل موسمية في مقاولات مناولة تجعلهم معرضين للطرد في أي وقت وحين وسيادة ” الباطرونا “

إن ما يقع بمناجم تويسيت بتراب جماعة الحمام عمالة إقليم خنيفرة يستوجب إعادة النظر رغم النداءات المتكررة بتحسين ظروف العمل والأجور وتوفير ظروف السلامة أمام مسلسل سقوط الضحايا المتواصل وسياسة الاذان الصماء تجاه ما يحدث من قبل إدارة الشركة التي صادرت العديد من الأراضي وقضت على المراعي و الحقول وتفقير ساكنة المنطقة

مشاركة