الرئيسية أحداث المجتمع خنيفرة : حزن عميق يخيم على ساكنة منطقة تيغسالين بسبب غرق شباب المنطقة ضحايا قوارب الموت وجمعية حقوقية تدخل على الخط

خنيفرة : حزن عميق يخيم على ساكنة منطقة تيغسالين بسبب غرق شباب المنطقة ضحايا قوارب الموت وجمعية حقوقية تدخل على الخط

IMG 20230726 WA0021.jpg
كتبه كتب في 26 يوليو، 2023 - 9:47 صباحًا

شجيع محمد – متابعة –

عاشت منطقة تيغسالين وإقبال على أجواء من الحزن الذي خيم على على الساكنة بعد أن تلقوا خبر فاجعة غرق قارب يحمل أزيد من 60 شخصا كانوا مرشحين للهجرة السرية من سواحل الداخلة إلى جزر الكناري علما أن غالبيتهم ينحدر أغلبهم نفس المنطقة وضواحيها حيث تضاربت الأبناء على عدد المفقودين ما بين خمسة وعشرة بعد انقلاب قارب مخصص لهذه الغاية

و ارتباطا بنفس الموضوع فإن الحادث وقع صبيحة أمس الإثنين بعد انطلاق القارب الذي كان على متنه حوالي 60 شخصا حيث أكدت مصادر أن هؤلاء إما لقوا مصرعهم فيما أكدت أخرى أن هناك بعض الأحياء والمصابين ……..

حيث حمل الجميع السلطات المحلية كامل المسؤولية ووضع حد لظاهرة الهجرة السرية والتي يذهب ضحيته العشرات من الشباب في ظل غياب حلول واقعية وتوفير شغل قارة و برامج تنموية نظرا لما تزخر به المنطقة من مؤهلات غابوية ومعدنية

ومن جهتها عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة عن حزنها العميق بعد تلقيها نبأ وفاة هؤلاء الشبان أبناء بلدة تيغسالين في حادث غرق قارب للهجرة غير النظامية مؤكدة أن والحصيلة مرشحة للإرتفاع واعتبرت أن هذا الحادث مأساوي ينضاف لسلسة من الوفيات في صفوف شابات وشباب الإقليم هروبا من واقع البطالة والبؤس و القهر التي يتخبط فيها الإقليم والذي محملين السلطات كامل المسؤولية.

كما استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة خبر الوفاة والذي يأتي في خضم تراشقات وتجييش للمنتخبين دفاعا عن صرف أموال طائلة لتنظيم مهرجان للرقص على معاناة ساكنة الإقليم عوض الترافع من أجل مشاريع تنموية تستثمر خيرات المنطقة الغابوية و المائية و السياحية و المنجمية لتمتص شبح البطالة الذي جثم على صدور شباب وشابات إقليم خنيفرة.

وعلى إثر هذا الحادث الأليم أعلن المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة للرأي العام المحلي والوطني عن :

-خالص العزاء والمواساة لعائلات ضحايا الهجرة غير النظامية، راجين لهم الصبر الجميل في هذه الفاجعة ولأرواح الضحايا الطمأنينة والسلام.

  • تحميله كامل المسؤولية في هذه الفاجعة للمنتخبين والسلطات
  • المطالبة بفتح تحقيق في الفاجعة وتوقيف ومحاسبة سماسرة الهجرة غير النظامية بالإقليم وعموم المغرب.
    -استهجانها ورفضها تبذير تبذير المال العام بالإقليم في ما لا يعود على ساكنة الإقليم بالنفع و لا يخلق أي نشاط مدر للدخل تستفيد منه المنطقة وينقذ أبناء الإقليم من براثين البطالة والبؤس وما يترتب عنهما من ارتفاع مخيف لحالات الانتحار وركوب قوارب الموت و اقتصاد الشوارع (تسول،دعارة،مخدرات،بيع متلاشيات…).
مشاركة