الرئيسية أحداث المجتمع حيوانات حديقة عين السبع ضاقت ذرعا الانتظار بمنتجع ” دريم فيلاج”

حيوانات حديقة عين السبع ضاقت ذرعا الانتظار بمنتجع ” دريم فيلاج”

DJI 0124.jpg
كتبه كتب في 31 يناير، 2019 - 8:43 مساءً

 

نجيب المعلم: اعلامي و فاعل جمعوي

 

 

يعود تاريخ إفتتاح حديقة الحيوانات عين السبع إلى فترة الاستعمار الفرنسي لمدينة الدار البيضاء، وتحديدا في عشرينيات القرن الماضي، وبالتالي فهي تعد تراثا للمدينة دام 80 عاما، لهذا قام المجلس الجماعي بالبيضاء إلى إدراجها ضمن مخطط التنمية، حيث تشهد منذ سنة 2016 اعادة تهيئة شاملة لمرافقها، بهدف تحويلها إلى حديقة حيوانات حديثة بمفهوم الفضاء المفتوح، استجابة لمتطلبات المدينة في مجال الترفيه.

لكن مشروع تهيئة الحديقة يعرف تعثرا بخصوص الاشغال، يزيد من معاناة ساكنة عين السبع، أمام الخصاص الذي تعرفه العاصمة الاقتصادية للمملكة من حيث المنتجعات والفضاءات الترفيهية المخصصة للأطفال والعائلات.

وبالعودة إلى تفاصيل المشروع الذي انطلقت أشغاله سنة 2016، حيث ناهزت تكلفته المالية 250 مليون درهم، ساهمت في جزء منه جهة الدار البيضاء السطات بقيمة 40 مليون درهم، على أساس أن يمنح مجلس المدينة دفعة ثانية تقدر ب 80 مليون درهم، فيما قدمت المديرية العامة للجماعات التابعة لوزارة الداخلية مبلغ 130 مليون درهم.

يتكلف بإنجاز مشروع إعادة تهيئة حديقة حيوانات عين السبع، شركة الدار البيضاء للتهيئة، التابعة لمجلس المدينة، بغلاف اجمالي يتجاوز 250 مليون درهم.

فرغم صرف كافة الجهات الممولة للمشروع ما التزمت به من اعتمادات مالية للاعادة تهيئة الحديقة، مازالت تعرف تباطؤا بالنظر إلى موعد التسليم الذي كان محددا في شهر دجنبر من العام المنصرم.

وتجدر الاشارة، إلى أن الحيوانات التي كانت تضمها الحديقة، تم إجلاءها إلى منتجع “دريم فيلاج” بمدينة المحمدية، منذ شهر يناير من سنة 2016، على أساس نقلها إلى حديقة عين السبع في شهر أبريل القادم، وهو الموعد الذي بات محسوما فيه تدشين الفضاء الجديد للبيضاويين.

مشاركة