الرئيسية أحداث المجتمع حزب اللامبا ( PJD ) يدعم الجناح النسائي لمنصب رئاسة مجلس مدينة المحمدية..

حزب اللامبا ( PJD ) يدعم الجناح النسائي لمنصب رئاسة مجلس مدينة المحمدية..

IMG 20181226 WA0036.jpg
كتبه كتب في 25 ديسمبر، 2018 - 10:09 مساءً

 

بقلم : محمد البشيري – صوت العدالة

 

عقب قرار عزل الرئيس السابق ” حسن عنترة “بموجب حكم قضائي صادر عن المحكمة الإدارية بالدار البيضاء دخلت مكونات حزب ” المصباح ” مع أحزاب أخرى في صراع استباقي لضمان موطئ قدم وتعزيز تواجدها بالمشهد السياسي بمدينة المحمدية.
وعقب هذا القرار ربطت في اكثر من مرة جريدة صوت العدالة الاتصال بالرئيس السابق للمجلس السيد حسن عنترة قصد التواصل معه ، وأخذ موقفه من الحكم الصادر بعزله، وكذا بعض حيثيات هذا القرار.. لكن هذا الأخير كان له موقف آخر حيث فضل أن ينهج سياسة القطيعة وعدم التواصل مع صحفي المجموعة الاعلامية ” صوت العدالة ” موقف سجلته الجريدة ..” تيدور الزرع حتى كيدور و كيرجع لعين الرحى”.

وفي خطوة تباينت فيها ردود الافعال أقدم حزب ” اللامبا” على دعم ترشيح عضو نسائي بارز داخل هياكل الحزب لخوض المعركة، خاصة وأن الحزب قد سبق له أن اعلن اختياره لشخصيتين للتنافس على رئاسة المجلس الجماعي تمثلا في “محمد ولد هنية” “ومنصف بن علي ” لكن احتدام الصراع بين انظار هذين القطبين حسب تصريح احد الاعضاء داخل هياكل الحزب أدى وبشكل ضمني الى ترجيح كفة التيار النسائي.

وتشير المعطيات التي حصلت عليها جريدة “صوت العدالة ” أن الاصوات التي طفت على السطح، كانت تتباين بين دعمها بشكل مباشر لمحمد ولد هنية خلال هذه المرحلة، وبين أطراف اخرى دعت الى اعتبار منصف بن علي الانسب لخوض منافسة سيحتدم وطيسها بعد ايام قلائل خاصة بعد دخول أطراف واحزاب لها وزنها في المشهد السياسي المغربي.

IMG 20181226 WA0038
هذا وقد تم الاعلان عن انتهاء فترة الترشيحات المخصصة لايداع الملفات لدى السلطات المحلية بالمحمدية وذلك يومه الاحد 23 ديسمبر الجاري.. والتي ستحصر التنافس بين مرشحي حزبي اللامبا (PJD ) في شخص عضو الجناح النسائي” ايمان صابر” وحزب التجمع الوطني للاحرار في شخص محمد العطواني.

ومن المرتقب ان يتم الحسم في رئاسة المجلس خلال يومه الجمعة المقبل وبالتالي انهاء حالة الفراغ التنظيمي الذي يعيشه المجلس بعد عزل الرئيس السابق حسن عنترة.

مشاركة