الرئيسية أحداث المجتمع توقف اضطراري لنشاط مراكب الصيد الساحلي بطنجة بسبب ارتفاع المحروقات.

توقف اضطراري لنشاط مراكب الصيد الساحلي بطنجة بسبب ارتفاع المحروقات.

كتبه كتب في 12 نوفمبر، 2022 - 6:39 مساءً

صوت العدالة-عبد السلام العزاوي

اضطرت العديد من مراكب الصيد الساحلي، بميناء الصيد البحري بطنجة، الى التوقف عن ممارسة مهامها، منذ يوم أمس الجمعة 11 نونبر 2022، إلى أجل غير مسمى، جراء ارتفاع المصاريف وتراجع المداخيل بشكل كبير
وذلك بسبب الزيادات المرتفعة لاثمان المحروقات والعديد من المواد الأساسية، المستعملة في الرحلات البحرية بشكل مستمر، ودون سابق إشعار.
مما أثر بشكل سلبي على أرباب مراكب الصيد الساحلي، بميناء الصيد البحري بطنجة، الذين وجودا أنفسهم عاجزين عن تامين الرحلات البحرية، وتغطية المصاريف المتزايدة عليهم بشكل كبير، من يوم لأخر.
كما ترتب عن توقف حركة مراكب الصيد الساحلي بميناء الصيد البحري بطنجة، عطالة العديد من البحارة، والمهن المرتبطة، باصلاح وإبحار السفن. الشيء الذي سينعكس بشكل سلبي، على مستوى منتجات الصيد الساحلي، خاصة والقطاع يساهم بقسط وافر في الرواج التجاري، والاقتصاد المحلي والوطني والدولي، ويوفر مناصب شغل مهمة، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.
لذلك يتنظر أرباب مراكب الصيد الساحلي بميناء طنجة، التدخل العاجل وفي اقرب الآجال الممكنة، للمسؤولين، من اجل إيجاد حل للاكرهات التي يعيش عليها المهنيون والمستثمرون في الصيد الساحلي.
خاصة و مدينة طنجة، باعتبارها ثاني قطب اقتصادي في المغرب، أصبحت فضاء لاحتضان التظاهرات والملتقيات الدولية، تعرف إقبالا كبيرا، على استهلاك الأسماك، سواء من طرف الساكنة المحلية، أو زوارها من داخل المغرب وخارجه، بحكم تواجد بها العديد الأسواق، و المطعم المختصة في الأسماك، والفنادق المصنفة.

مشاركة