الرئيسية أحداث المجتمع تنظيم ندوة علمية بطنجة حول المذهب المالكي والاعتدال الديني بالمملكة المغربية الشريفة.

تنظيم ندوة علمية بطنجة حول المذهب المالكي والاعتدال الديني بالمملكة المغربية الشريفة.

كتبه كتب في 16 أبريل، 2022 - 2:21 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

استحضر الدكتور عبد الله عبد المومن، الأستاذ الجامعي بالكلية المتعددة التخصصات بالسمارة، عنصر الاعتدال في المذهب المالكي القائم على المرجعية الفقهية، مع الحرص على الوحدة المجتمعية المجسدة في اختيار المذهب المالكي بالمغرب.

وتتجلى مدارك الاعتدال لدى المغاربة، حسب الدكتور عبد الله عبد المومن، في الانتساب إلى التدين، القائم جوهره على المحبة و الفقه والفهم الرصين للشريعة الإسلامية، وذلك بناء على مذهب السادة المالكية، والوحدة المجتمعية.
كما اعتبر الدكتور عبد الله عبد المومن، خلال مداخلته في الندوة المنظمة من طرف جماعة ، يوم الجمعة 15 ابريل 2022، حول موضوع: (المذهب المالكي والاعتدال الديني بالمملكة المغربية الشريفة). التدين المعتدل للمغاربة ضارب في أصول التاريخ، يرجع إلى عهد الإمام مالك، المتوفى سنة179 هجرية، ولا زال قائما إلى يومنا إلى يومنا هذا.
وأوضح الدكتور عبد الله عبد المومن، بأن الحديث عن المغرب واختياره للمذهب المالكي وجوهر التدين لديه، المتجلي في الاعتدال، مع تفعيله في واقعهم ووجوده، ليصبح التدين المغربي ذو خصوصية على المستويين العربي والإسلامي.
وتميزت الندوة التي سيرها الأستاذ خالد اشطيبات، وعرفت مداخلة الدكتور يوسف الزيدي الأستاذ الجامعي بكلية أصول الدين بتطوان و عضو المجلس العلمي للفحص انجرة، والدكتور عبد الله أبو عوض أستاذ بجامعة عبد المالك السعدي، بالحضور المميز والوازن للمستثمر محمد بلبشير، المساهم في مجموعة من المبادرات الهادفة، والدكتور عبد الحق بخات، رئيس فرع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة طنجة تطوان الحسيمة، و الدكتور مصطفى الغاشي عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، وحسن زيون عضو غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الشمال.
للإشارة فالندوة العلمية حول موضوع: (المذهب المالكي والاعتدال الديني بالمملكة المغربية الشريفة). تندرج ضمن أنشطة شهر رمضان، للجنة الشؤون الثقافية والرياضية والاجتماعية لجماعة طنجة، التي يرأسها عبد الواحد بولعيش.

مشاركة