الرئيسية أحداث المجتمع تطوان: المديرية العامة للأمن الوطني تخصص منح تحفيزية للمتوجين من أبناء أسرة الأمن .

تطوان: المديرية العامة للأمن الوطني تخصص منح تحفيزية للمتوجين من أبناء أسرة الأمن .

كتبه كتب في 6 نوفمبر، 2022 - 7:58 مساءً


خولاني عبد القادر
بعد أن كانت قد أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني في السنوات الأخيرة عن تخصيص مكافآت ومنح مالية تحفيزية سنوية لفائدة أبناء وبنات الأمن الوطني، المتفوقات والمتفوقين في المسار الدراسي والتعليمي، وذلك كجزء من منظومة الخدمات الاجتماعية التي أقرها عبد اللطيف حموشي لفائدة أسرة الأمن الوطني.


أشرف المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني السيد عبد اللطيف حموشي على حفل تسليم المكافآت والحوافز والمنح المالية، المقدمة للمتوجات والمتوجين من أبناء أسرة الأمن الوطني الذين حصلوا على أعلى المعدلات السنوية في الامتحانات الدراسية ، حيث أشرف بنفسه على تسليم المنح والحوافز المالية للمتوجات والمتوجين، والذين بلغ عددهم خمسين مستفيدا، من بينهم 26 حصلوا على منحة مالية سنوية قدرها عشرة آلاف درهم تستمر لخمس سنوات من التعليم العالي والجامعي، في حين حصل 24 مستفيدا ممّن نجحوا في امتحانات الباكالوريا بمعدلات مرتفعة على مكافآت مالية تتراوح ما بين 4000 و5000 درهم لكل متفوق ومتفوقة.
وهذا لحرصه شخصيا على مشاركة أبناء وبنات أسرة الأمن الوطني فرحتهم بالتتويج في مسارهم الدراسي، في حفل بهيج نظمته مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني بقاعة “با احنيني” بمدينة الرباط، زوال اليوم الأحد 6 نوفمبر 2022، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى السنوية للمسيرة الخضراء المظفرة.


وقد حضر فعاليات هذا الحفل جميع مدراء الإدارة المركزية للأمن الوطني، ووالي أمن الرباط، ورئيس ومدير مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، علاوة على أولياء أمور الطلبة والتلاميذ المتفوقين، والذين تم تتويجهم خلال هذا الحفل.
وقد أشاد عبد اللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني و لمراقبة التراب الوطني بالتلاميذ والطلبة المتفوقين من أسرة الأمن الوطني، وحثهم على مزيد من التحصيل والتعلم باعتبارهما مناط النجاح في المسار الدراسي والحياة بصفة عامة، كما حفزهم على المضي قدما في دراساتهم العليا ورفع سقف النجاحات عاليا، لأن ذلك هو أحسن عطاء ومكرمة يمكن أن يقدموها لآبائهم وأمهاتهم من نساء ورجال الشرطة الذين يضحون من أجلهم ومن أجل صون الأمن العام، آناء الليل وأطراف النهار.

مشاركة