الرئيسية أحداث المجتمع تازة.. وفاة تلميذة، يعيد طرح سؤال تقليص الفوارق الصحية بالمناطق النائية بالإقليم الى متى؟؟؟

تازة.. وفاة تلميذة، يعيد طرح سؤال تقليص الفوارق الصحية بالمناطق النائية بالإقليم الى متى؟؟؟

كتبه كتب في 17 يناير، 2023 - 9:44 مساءً

متابعة صوت العدالة تازة.

اهتز دوار اهرشلين بجماعة اجدير ضواحي اقليم تازة على وقع فاجعة وفاة التلميذة دنيا أمغار البالغة من العمر 11 سنة و التي كانت تدرس قيد حياتها بالمستوى السادس ابتدائي بمركزية مجموعة مدارس الشهداء بأجدير.
وتعود حيثيات الفاجعة الى يومه الثلاثاء 17يناير الجاري،عندما كانت متجهة للمدرسة لإجراء الامتحان المحلي الموحد السادس ابتدائي، حيث فقدت الوعي لتسقط فاقدة الوعي في ظروف غامضة، ليتم نقلها بشكل سريع صوب المركز الصحي للجماعة من اجل اسعافها ، قبل ان توافيها المنية، في غياب الطبيب.
هذا وقد شكل الحادث صدمة لاسرتها و للساكنة التي رافقتها الى المركز الصحي ولم تكن تعتقد ان ازمة بسيطة ستودي بحياة الضحية.
الحادث عجل بتقديم المستشار البرلماني عبدالكريم الهمس عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين اليوم، بتوجيه ملتمس لوزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، من أجل تحديد موعد للقاء مستعجل في أقرب وقت ممكن، وذلك من أجل تدارس الوضع الصحي المتأزم بالمنطقة حيث تعاني سكانة المناطق القروية بإقليم تازة، من بُعد المراكز الاستشفائية سواء الإقليمي بن باجة أو الجهوي بفاس ، فضلا عن غياب الأطباء بالمراكز الصحية القروية، وندرة بعض الأدوية، حيث سبق أن تمت مساءلة خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية من قبل ذات المستشار البرلماني عن الاستراتيجية التي يمكن اعتمادها لحل غياب الأطباء بمجموعة من المراكز الصحية بالإقليم من أجل إنهاء معاناة المرضى وذويهم من التوجيه نحو المستشفى الإقليمي ابن باحة بتازة، مع ما يتبع ذلك من مصاريف ترهق ميزانية الأسر الفقيرة ناهيك عن مشاكل النقل عبر سيارات الإسعاف التابعة للجماعات الترابية، واضطرار المريض أو أهله لدفع مبالغ مالية قد لا يتوفرون عليها مقابل استهلاك المحروقات لنقله.

مشاركة