الرئيسية أحداث المجتمع تازة…الأسواق المتنقلة لمنتجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني رافعة للتنمية.

تازة…الأسواق المتنقلة لمنتجات الاقتصاد الاجتماعي و التضامني رافعة للتنمية.

كتبه كتب في 13 ديسمبر، 2022 - 9:59 صباحًا

متابعة صوت العدالة تازة.

في إطار الجهود الرامية لتعزيز التجربة السابقة للأسواق المتنقلة المنظمة من قبل مجلس جهة فاس مكناس، تفعيلا لمقتضيات القانون التنظيمي 111.14  المتعلق بالجهات،  و تنزيلا  لمشاريع عقد البرنامج ما بين الدولة و الجهة 2020-2022. 
 أشرفت نائبتا رئيس الجهة السيدة خديجة ادرية و السيدة خديجة الحجوبي اليعقوبي رفقة السيد الكاتب العام لعمالة اقليم تازة  السيد حميد لغليمي و رئيس المجلس الاقليمي السيد عبد الإله بعزيز، على إطلاق النسخة الثانية من الأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي و التضامني المنظم من طرف جهة فاس مكناس بشراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي والتضامني في الفترة الممتدة  ما بين 10  و 17  دحنبر الجاري تحت شعار “في الانتاج متعاونون وفي التسويق متضامنون”.
كما عرفت مراسيم هذا الافتتاح حضور كل من السيدة سلوى التاجري مديرة التعاون الاقتصادي و التضامني بوزارة السياحة، و رؤساء المصالح الأمنية و العسكرية و  رؤساء الجماعات الترابية بالاقليم و المنتخبون و أعضاء الغرف المهنية  و مدراء المصالح اللاممركزة و السلطات المحلية و المجتمع المدني.
و تهدف هذه النسخة إلى الاقتراب أكثر من المتعاونين الصغار من أجل دعمهم للرفع من مردوديتهم، خاصة بعد جائحة كوفيد 19، وأيضا التعريف بالمنتجات والخبرات المحلية، مع إبراز خصوصيات الجهة وإتاحة فرص جديدة للتسويق امام صغار المنتجين و الحد من تدخل الوسطاء، وتحسين دخل الفاعلين في القطاع، و إبراز مشروع التسويق التضامني، و المتعلق بالمتجر التضامني الذي يعد تجربة رائدة تعرف العارضات والعارضين وكذا الزوار بأهمية التجارة التضامنية.
هذا و من المتوقع أن تشارك في هذه النسخة الثانية، التي ستقام على مساحة تفوت 3000 متر مربع، 65 تعاونية تمثل مختلف القطاعات الإنتاجية من داخل تراب الجهة وخارجها، وبمنتوجات مختلفة (العسل، التين، الاعشاب الطبية، زيت الزيتون، النجارة، الخياطة،…)، كما يتوقع أن تستقبل حوالي 15.000 زائر. 
و ستعرف هذه التظاهرة تنظيم ورشات تكوينية، وندوات، سيتم من خلالها عرض تجارب ناجحة في مواضيع ذات ارتباط وثيق بالخصاص الذي يعرفه القطاع، سواء على مستوى التسويق بشقه العادي والإلكتروني أو على مستوى التدبير الإداري والمالي لفائدة التعاونيات و الفاعلين في المجال.

مشاركة